جوال

الآغا: اقتحام المستوطنين للأقصى جريمة دولية

غزة /سوا/قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس هيئة العمل الوطني زكريا الأغا إن اقتحام المستوطنين اليهود لباحات المسجد الأقصى جريمة وعدوان مخطط له؛ من قبل حكومة الاحتلال لتنفيذ مخطط التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى.

وأدان الاغا في بيان صدر عنه، اليوم الأربعاء، اقتحام قوات الاحتلال وقطعان مستوطنيها المسجد الأقصى لليوم الرابع على التوالي، واقتحام الجامع القبلي والحاق أضرار جسيمة في معالمه التاريخية.

واعتبر أن ما جرى اليوم في باحات المسجد الأقصى والجامع القبلي جريمة بشعة واستفزاز لمشاعر المسلمين، واعتداء على الحريات الدينية ولكافة المواثيق والأعراف الدولية، واستمرارا لسياسة التهويد للقدس وللمسجد الأقصى، وإمعانا في العربدة والتعنت التي تمارسها حكومة نتنياهو.

وأوضح أن جريمة الاحتلال اليوم بحق المصلين والمرابطين في المسجد الاقصى تأتي مع الذكرى الـ33 لمجزرة صبرا وشاتيلا التي ارتكبتها حكومة الاحتلال الإسرائيلي في 16 أيلول 1982.

وأشار الاغا إلى أن الحرب الإسرائيلية المعلنة على المسجد الأقصى ومدينة القدس متواصلة ولم تتوقف لتمرير مخططاتها في تقسيم المسجد الأقصى، وفرض وجود ديني لها في المسجد الأقصى.

وأكد أن هذه المخططات فشلت وستفشل في المستقبل بفعل صمود أهل القدس والمرابطين في المسجد الأقصى الذين هم على استعداد تام للدفاع عن الأقصى وتقديم أرواحهم ودمائهم في سبيل حمايته.

وطالب الأغا بتحرك إســلامي عربي رسمي وشعبي للتصدي للاعتــداءات الاحتلالية الإسرائيلية بحق المسجد الأقصى ومحاولات تقسيمه.