جوال

ادعيس: القدس في خطر وتحتاج تحرك فاعل من الشباب العربي والإسلامي

جدة/سوا/ أكد الشيخ يوسف ادعيس وزير الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية أن القدس في خطر شديد وتحتاج لتحرك فاعل من الشباب في العالم العربي والاسلامي لنصرتها في ظل اقتحام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للبلدات الفلسطينية المجاورة للحرم القدس.

وقال ادعيس على هامش مؤتمر مكة السادس عشر (الشباب المسلم والاعلام الجديد) الذي تنظمه رابطة العالم الاسلامي بحضور الامير خالد بن فيصل عبد العزيز آل سعود مستشار خادم الحرمين الشريفين وأمير منطقة مكة المكرمة وعدد كبير من العلماء والمفكرين ورؤساء بعثات الحج والسفراء والوزراء وحضره موفد "فلسطين اليوم"، :"يقع على الشباب العربي دور هام في تفعيل قضية القدس في الاعلام الاجتماعي والتنبيه بما تتعرض له المدينة المقدسة والمسجد الاقصى، مؤكدا ان المؤتمر مهم ويعقد في وقت عصيب تمر به الأمة العربية والإسلامية خاصة المسجد الاقصى الذي يتعرض للتدنيس والتهويد والتقسيم المكاني وتوج اليوم الاربعاء بزيارة لرئيس وزير اسرائيل "نتنياهو" الى البلدات المجاورة للمسجد الاقصى تمهيدا لتقسيمه مكانيا وزمانيا.

وأكد الوزير ادعيس ان الاحتلال يستخدم كل طاقاته خاصة الاعلام لتهويد المدينة المقدسة وتزييف تاريخها وطابعها الاسلامي لكن الشباب الفلسطيني يتصدون للمخططات الإسرائيلية.

وبينَّ الوزير ادعيس ان "اسرائيل" تريد أن تسلخ القضية الفلسطينية عن طابعها العربي والاسلامي وجعلها قضية فلسطينية اسرائيلية، مؤكدا أن الأقصى يتعلق بعقيدة مليار مسلم كما يتعلق المسجد الحرام .

ودعا علماء الامة للتحرك من أجل عقد مؤتمر عاجل لفضح جرائم الاحتلال وحماية المدينة المقدسة من التقسيم الزماني والمكاني الذي يسعى الاحتلال إليه منذ سنوات.

وبدأت جلسات المؤتمر بكلمة للدكتور عبد الحي عبد العال عزب رئيس جامعة الازهر في مصر وكلمة للدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي وكلمة للشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ المفتي العام للمملكة العربية السعودية وعدد كبير من المؤسسات الاعلامية.