جوال

الأسير أبو الريش يعود للإضراب بعد رفض الإفراج عنه

نابلس / سوا/ أعلن الأسير كايد فوزي أبو الريش (42 عامًا) السبت نيته استئناف إضرابه المفتوح عن الطعام غدًا، رفضاً لاعتقاله الإداري.

وقال إبراهيم، شقيق الأسير أبو الريش، في تصريح وصل وكالة (سوا) أن نادي الأسير أبلغهم بنية شقيقه استئناف إضرابه المفتوح عن الطعام والذي علقه قبل نحو أسبوعين، بعد أن رفضت المخابرات الإسرائيلية الإفراج عنه.

وأوضح أن المحكمة عقدت جلسة لشقيقه يوم الخميس الماضي للنظر بطلب الإفراج عنه، إلا أن المحكمة رضخت لطلب المخابرات الإسرائيلية بعدم الإفراج عنه.

وأضاف إبراهيم أن شقيقه أبلغ محاميه بنيته استئناف الإضراب حتى تحقيق مطالبه بالإفراج عنه فورا، وأنه مصمم على مواصلة الإضراب هذه المرة حتى لو كلفه ذلك حياته.

وكان الأسير أبو الريش بدأ في الرابع من أغسطس الماضي إضرابًا مفتوحا عن الطعام استمر لأكثر من 22 يوماً، وعلق إضرابه بعد تلقيه وعودا بتنفيذ مطالبه.

ويعاني أبو الريش من آثار إصابة برصاص الاحتلال في ظهره، والتي من شأنها أن تؤثر على وضعه الصحي إن لم يتم تحقيق مطالبه واستمر بالإضراب، إضافة إلى أنه يعاني من مرض الشقيقة ونوباته المؤلمة.