أبطال فلسطين يواصلون تألقهم بدورة لوس أنجلوس للاحتياجات الخاصة


لوس انجلوس / سوا / أضاف أبطال فلسطين لذوي الاحتياجات الخاصة، أربع ميداليات جديدة إلى غلة فلسطين في دورة الألعاب الرياضية العالمية الصيفية المقامة في لوس أنجلوس.


وراكم لاعبونا غلتهم من الميداليات بإضافة أربع ميداليات، ذهبية، وفضيتين وبرونزية، وعوضت ألعاب القوى عن البداية العادية وغير المتوقعة التي استهلتها، وأحرزت ذهبية وفضية وبرونزية، عن طريق حليمة لدادوة التي عانقت الذهبية في مسابقة الوثب العريض.


وأكدت اللاعبة المميزة جين عواد حضورها القوي بإحراز الفضية الثانية في مسابقة 200م، بينما أحرز شادي شديد الميدالية البرونزية في سباق 100م، رغم أنه كان من المرشحين لإحراز ميدالية ذهبية.


وتنتهي مسابقات ألعاب القوى، بالمنافسة في لعبتي: التتابع والوثب، ويمثلنا في الفعالية الثانية شادي شديد، وهو لاعب جيد وبمقدوره أن يحقق شيئا.


وأنجزت لعبة الريشة الطائرة الميدالية الفضية الثانية عن طريق دنيا الطرايرة التي خسرت أمام لاعبة باكستان في النهائي بفارق قليل، وحرص ممثلو وسائل الإعلام على إجراء مقابلات وحوارات مع دنيا، وتختتم الريشة الطائرة منافساتها بالزوجي المختلط ويمثلنا لؤي بلوط، ودنيا الطرايرة.


وكالعادة، فإن البوتشي حاضرة بقوة في المنافسات، في أعقاب إحراز أربع ذهبيات، ونافست فلسطين بالأمس في مسابقتي: زوجي الذكور وزوجي الإناث.


وفي مسابقة زوجي الإناث، فازت فلسطين على بنما 5-4، وعلى جامايكا 11-8، وفي زوجي الذكور، فازت الصين على فلسطين بواقع: 6-2، بينما تفوقت فلسطين على مالطا 9-1، وعلى المغرب 8-4.


وتتواصل المنافسات اليوم في ظل توقعات بأن تضيف فلسطين إنجازا آخر في المسابقتين. ويواصل ممثلو الجالية، تفاعلهم البناء والإيجابي مع البعثة، وحرصوا على الحضور إلى مقر إقامتها، والالتقاء مع الإداريين والمدربين واللاعبين، ما ترك أثرا طيبا على الجميع، كما أصروا على تكريم أفراد البعثة بتقديم الهدايا.


ورحب رئيس البعثة مروان وشاحي بممثلي الجالية، من حركة "فتح" والاتحاد الرياضي الفلسطيني الأميركي، مقدرا تفاعلهم الطيب مع البعثة.


واستعرض وشاحي إنجازات البعثة التي بلغت عشر ميداليات، خمس ذهبيات وأربع فضيات وبرونزية، مشيرا إلى أن هذه المشاركة ما كان لها أن تتحقق لولا مسارعة المجلس الأعلى للشباب والرياضة لتأمين المشاركة من خلال صرف تذاكر السفر.


وعرّف المدير الرياضي في الأولمبياد معروف شطارة، بالمدربين واللاعبين، وبالإنجازات التي تحققت رغم غياب برنامج غزة قسريا بسبب إجراءات الاحتلال.


وقال عضو إقليم حركة "فتح" في لوس انجلوس شاهين شعث: "إن الواجب حتم علينا أن نقطع مسافات طويلة لنصل إلى لوس انجلوس، ونحن سعداء وفخورون بما حققته البعثة، ما يدل على ثبات وصلابة أبناء شعبنا في مختلف الميادين والمجالات".


وهنأ شعث البعثة على ما حصدته من ميداليات، وتمنى لها المزيد من البذل والعطاء، في حين أكد ممثل الاتحاد الرياضي الفلسطيني في لوس انجلوس سامي نصار، أن الاتحاد يتابع أخبار البعثة أولا بأول، متمنيا للاعبين مواصلة مشوار العطاء والنجاح.ـ


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم