جوال

أنفُ في هاتف ذكي ...


وكالات / سوا / طوّرت شركة في كانتون زيورخ جهازا لاستشعار الغاز يمكن أن يمهد الطريق لإستخدام الهواتف الذكية في تحاليل التّنفس أو قياس جودة الهواء.


في موفى فبراير الماضي، قدمت شركة "Sensirion" التي يوجد مقرها في ستيفا بكانتون زيورخ أول جهاز استشعار للغازات متعدد البكسلات.


واستخدام التكنولوجيا متعددة البكسلات تُمكن الرقاقة من الكشف عن الغازات في بيئتها من خلال مُستقبلات مُختلفة. ثم تتمّ معالجة المعلومات الناتجة عن هذا الإستشعار بمساعدة لوغاريتمات ذكية، وهذا يعني أنه للمرة الأولى، سيستطيع جهاز استشعار بهذا الحجم الكشف عن غازات مختلفة والتمييز بينها.


الحجم الصغير جدا لأجهزة الإستشعار يجعلها مناسبة بشكل خاص للإستخدام في الهواتف واللوائح الذكية والأجهزة المحمولة. وتشتمل التطبيقات العملية على قياس نسبة الكحول في الدّم من خلال التنفس، وقياسات جودة الهواء في الأماكن المغلقة، وتحديد مُسببات الحساسية في الغذاء من خلال رائحتها.


وتوظف شركة "Sensirion" ست مائة شخص، وهي مُتخصصة في مكونات أجهزة الإستشعار وحلولها. وقد تأسست في عام 1998 كشركة منبثقة عن المعهد الفدرالي التقني العالي في زيورخ.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم