جوال

بروكلين بيكهام على خطى والديه

وكالات / سوا / ليس مستغرباً أن يكون بدوره نجل المغنية ومصممة الأزياء العالمية فيكتوريا بيكهام ولاعب كرة القدم الشهير الإنكليزي دايفيد بيكهام، أيقونة الموضة منخرطاً في هذا العالم الواسع.

 فبروكلين بيكهام البالغ من العمر ستة عشر عاماً لديه ما يقارب الـ3.2 ملايين متتبع على "إنستغرام" كما أنه ظهر على غلاف عدد من المجلّات العالمية آخرها مجلة Rollacoaster البريطانية.

 وتميزت بإطلالته بثياب شتوية زيتية بنقشة عسكرية من تصميم ماركة Coach الأميركية.

 أما قصة شعره فكانت أيضاً مميزة تماماً كأبيه الذي اشتهر بإطلالاته المختلفة أثناء لعبه مباريات كرة القدم فكيف لنا أن ننسى الضجة التي أثارتها قصة شعره الشهيرة في مباريات كأس العالم عام 2002 التي أصبحت صيحة رائجة بين الشباب.

جدير بالذكر أيضاً أن عائلة بيكهام بأسرها مرتبطة بعالم الموضة، فروميو بيكهام شقيق بروكلين الصغير قد ظهر في الحملة الدعائية الخاصة بماركة Burberry البريطانية في العام الفائت.

 أما شقيقتهم الصغرى هاربر بيكهام، فقد ساهمت أخيراً من حيث لا تدري في مساعدة جمعيات خيرية حين عرضت أمها 25 قطعة من ثيابها للبيع عاد ريعها الى جمعية Save the children في لندن التي تختص بمساعدة الأولاد في مختلف القضايا الإنسانية.