جوال

حماس:ليس لدينا فكرة عن عملية الخليل

2-TRIAL- غزة /سوا/ أكد قيادي بارز في حركة المقاومة الاسلامية ( حماس ) ان الهدف من الاعتقالات التى شنها جيش الاحتلال الاسرائيلي في الضفة الغربية الليلة الماضية هو تفريغ مدن الضفة من قيادات المقاومة والفصائل.
وشنت قوات الاحتلال الاسرائيلي فجر اليوم الاحد، حملة اعتقالات واسعة النطاق في صفوف قيادات حركتي حماس والجهاد الاسلامي طالت نواب تشريعي وقاده سياسيين وقاده الحركة الطلابية في صفوف الحركتين.
وأعلن جيش، اليوم الأحد، أن قواته نفذت عمليات اعتقال واسعة طالت عشرات الفلسطينيين في الضفة الغربية خلال الليلة الماضية، على أثر اختطاف ثلاثة مستوطنين.
واتهم القيادي في حركة حماس د. صلاح البردويل خلال اتصال هاتفي مع وكالة (سوا) الاحتلال بمحاولة تفريغ مدن الضفة من قيادات حماس، وافشال تشكيل خلايا مسلحة للمقاومة بعد تنفيذ المصالحة وتوقف الأجهزة الأمنية الفلسطينية عن الاعتقالات السياسية.
وأوضح ان الهدف الثاني من عمليات الاعتقال المسعورة هو التشويش على الحركة الاحتجاجية التى تجرى في الضفة لمساندة الاسرى المضربين عن الطعام في السجون الاسرائيلية بعد ان بدأت تأتي أكلها.
وحول عملية خطف المستوطنيين، أكد البردويل ان حركته ليس لديها أي فكرة عن عملية الاختطاف لانها رواية اسرائيلية وعادة ما يستخدم الاحتلال اسلوب الخداع.
وأضاف: " لم يصدر أي بيان من فصائل المقاومة عن عملية اختطاف، وطالما بقيت الروايات الإسرائيلية هي الحاضرة والموجودة فهذا يجعلنا لا نعلق".
وأكد البردويل أنه في حال تبنى أحد الفصائل الفلسطينية عن العملية فإن حماس ستبارك لها، لأنه من حق الأسرى الإفراج عنهم من سجون الاحتلال.
واستبعد البردويل أن يتورط الاحتلال في ضربة عسكرية على غزة، منوهًا إلى أن الاحتلال يريد أن يمرر اهدافة بالضفة وقمع الاحتجاجات، وإفشال أي انتفاضة قادمة  في ظل إضراب الأسرى وإزدياد حالة الغليان في الشارع الفلسطيني في الضفة.
وختم القيادي بحماس قولة: " الجيش الإسرائيلي يقوم بضربات استباقية لإفشال كل الأمور في الضفة". 242