جوال

حراك لتطويق وحل الخلافات بين بنك فلسطين والجمعيات الخيرية في قطاع غزة


غزة / خاص سوا/ أعلن تجمع المؤسسات الخيرية في قطاع غزة أنه سيصدر بياناً يوضح فيه ما تم بحثه والتوافق عليه في الاجتماع الذي عقد بمبادرة من شبكة المنظمات الأهلية ومنظمات حقوق الانسان من أجل حل الخلاف الذي حدث بين بنك فلسطين والجمعيات الخيرية في قطاع غزة.

وقال العضو في التجمع "أحمد الكرد" لوكالة (سوا) مساء اليوم الاثنين، "إن اللقاء بحث الاجراءات التي يقوم بها بنك فلسطين منذ التأسيس وحتى اليوم، وما نتج عن تلك الاجراءات من ضرر على المتعاملين مع البنك".

وأوضح أنهم في تجمع المؤسسات الخيرية قدموا حلولاً للمشاكل التي حدثت بين البنك والمؤسسات الخيرية والتي تضرر جرائها ما يقرب الـ 100 جمعية في قطاع غزة.

وبين أن ممثلي شبكة المنظمات الأهلية ومنظمات حقوق الانسان مقتنعون بأنه لا بد من إيجاد حلول لهذه المشكلة لأنها تؤثر على آلاف الأسر في قطاع غزة، مشيراً أن فعالية يوم غدٍ التي ستعقد أمام بنك فلسطين لم يتم إلغائها.

اقتراح بوقف الاحتجاجات

وفي ذات السياق، أعلن مسئول في شبكة المنظمات الأهلية ومنظمات حقوق الانسان أنهم اقترحوا خلال الاجتماع الذي عقد ظهر اليوم تجميد جميع الفعاليات والأنشطة التي كان من المقرر أن يقوم بها تجمع المؤسسات الخيرية.

وأوضح المسئول لوكالة (سوا) الإخبارية مساء اليوم الاثنين، أن التجمع أصر على اتمام فعالية يوم غدٍ من الساعة 8-10 أمام بنك فلسطين، على أن يعلن خلال تلك الوقفة عن تجميد الفعاليات لمدة 10 أيام.

وشدد المسئول على أن اللقاء الذي تم مع تجمع المؤسسات الخيرية جاء بعد لقاء عقدته شبكة المنظمات ومنظمات حقوق الانسان مع ادارة بنك فلسطين، فيما سيتم التواصل بين الأطراف من قبل الشبكة لإيجاد حلول بحيث لا يتم الإضرار بمصالح الفئات المستهدفة من هذه الجمعيات، وفي نفس الوقت على عدم المساس باقتصاد غزة في ظل ما يمر القطاع  من حصار.

هذا وكان تجمع المؤسسات الخيرية قد نفذ سلسلة فعاليات أمام فروع بنك فلسطين في محافظات قطاع غزة منذ الأسبوع الماضي بعد اتهامهم لبنك فلسطين بأنه جمد حسابات  عشرات الجمعيات الخيرية.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم