بالصور: جامعة الإسراء تستضيف اليوم التعريفي للنداء الجديد لبرنامج "أراسموس بلس الأوروبي"

جامعة الإسراء تستضيف اليوم التعريفي للنداء الجديد لبرنامج "أراسموس بلس الأوروبي"

استضافت جامعة الإسراء ب غزة ، اليوم الأربعاء، اليوم التعريفي للنداء الجديد لبرنامج أراسموس بلس الأوروبي للفترة الممتدة من 2021–2027، وذلك في قاعة المؤتمرات "قاعة الدكتور إبراهيم الحساينة"، في مبنى الجامعة الرئيس في مدينة الزهراء.

وحضر الجلسة الافتتاحية الأستاذ الدكتور نضال الجيوسي مدير مكتب بعثة التعاون الفلسطيني الأوروبي للتعليم العالي، ومدير مكتب أراسموس في فلسطين، والأستاذ الدكتور عبد الخالق الفرا رئيس جامعة الإسراء، والدكتور أحمد الحساينة نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية، والدكتور علاء مطر نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية، ولفيف من رؤساء الجامعات والأكاديميين والباحثين.

وجاء اليوم التعريفي للإعلان عن بدء التقدم للدورة الجديدة لمقترحات مشاريع الاتحاد الأوروبي لدعم التعليم العالي "أراسموس بلس"، ولعرض كافة المعلومات والمبادئ التوجيهية للنداء الجديد.

وفي كلمته وجه الأستاذ الدكتور الجيوسي خالص الشكر لجامعة الإسراء على استضافتها لهذا اليوم التعريفي، وللحضور الكريم من أكاديميين وباحثين، معربًا عن سعادته بهذه الزيارة لقطاع غزة.

وأوضح أ.د. الجيوسي دور مشروع أراسموس في دعم مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية وإسهاماته في تحديث نظامها بشكل ملحوظ، من خلال إيجاد فرص جديدة لأنظمة التعليم العالي، وتعزيز التعاون بين الجامعات، جنبًا إلى جنب مع سد الفجوات بين مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية والعربية والأوربية، والارتقاء بجودة خدمات مؤسسات التعليم العالي على جميع المستويات في فلسطين.

وأشار إلى أن النداء الجديد سيستهدف قطاع الشباب والتدريب المهني، إضافة إلى التوسع في المحاور التي تم استهدافها في النداءات السابقة، منوهًا إلى الزيادة الملحوظة في التمويل المرصود للنداء هذا العام.

من جهته رحب الأستاذ الدكتور عبد الخالق الفرا بالأستاذ الدكتور الجيوسي والحضور من أكاديميين وباحثين، مشيرًا إلى أن هذا اليوم يؤسس لما بعده، حيث سيكون هناك شراكات حقيقية بين الجامعات الفلسطينية والجامعات العربية والدولية في قادم الأيام.

وأكد أ.د. الفرا أن برنامج أراسموس بلس سيعود بالنفع على الجامعات الفلسطينية من خلال الحصول على الدعم للمشاريع التطويرية والتعليمية، خاصة في ظل الظروف الصعبة والمعقدة على المستوى السياسي والاجتماعي.

وقال: "نحن في جامعة الإسراء نتطلع لشراكات فاعلة مع نظرائنا من الجامعات الفلسطينية أو الأوروبية، لتعزيز دور الجامعة ورسالتها وانخراطها في المجتمع الفلسطيني، بما يعود بالنفع على الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية".

وأضاف: "لدينا فريق قادر على إعداد وصياغة العديد من المشاريع التطويرية التي تلائم البيئة الجامعية، وتطوير العديد من المختبرات التي ستعود بالنفع على الطلبة والباحثين في فلسطين".

وتوجه أ.د. الفرا بالشكر للاتحاد الأوروبي على مشروع "أراسموس بلس" الرائد، وللدكتور نضال الجيوسي لجهوده الكبيرة في دعم التعليم العالي في فلسطين، والتي ظهرت جليًا في النسبة العالية التي تفوز بها فلسطين من ضمن المشاريع المتقدمة.

57bf0981-96ed-4c63-898f-5573fb7a3848.jpg
686c849e-cb09-40ca-aaff-10d2ca7dc445.jpg
f70b1e75-e59b-4257-b0d8-bd3affcedf41.jpg
WhatsApp Image 2021-10-27 at 7.20.56 PM.jpeg
WhatsApp Image 2021-10-27 at 7.20.56 PM (2).jpeg
WhatsApp Image 2021-10-27 at 7.20.56 PM (1).jpeg

المصدر : وكالة سوا

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد