هنية : ما يجري في بيتا يؤكد بأن سيف القدس الذي أشهرته غزة لم يغمد

إسماعيل هنية - رئيس المكتب السياسي لحركة حماس

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية اليوم الأحد " إن ما يجري في بلدة بيتا يؤكد بأن سيف القدس الذي أشهرته غزة لم يغمد، وأن فصول المواجهة مع المحتلين تتواصل، ولن تتوقف إلا بتحقيق الحرية والعودة"

نص التصريح كما وصل وكالة سوا الاخبارية

تصريح صحفي
صادر عن الأخ المجاهد إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس

 بعد مرور مائة يوم على انتفاضة أهلنا في بيتا، فإنني أوجه تحية فخر واعتزاز وعهد ووفاء لحراس الجبل والسواعد الرامية التي تدافع عن الأرض، وتتصدى لغول الاستيطان المتوحش، وتبرهن باسم شعبنا كله على التمسك بالحقوق والتضحية في سبيلها.

 لقد رسخت هذه الملحمة البطولية خلال المائة يوم الأولى ثلاث حقائق تعكس كلها الوعي الوطني في مواجهة المحتل ومشاريع الاستيطان، أولها قدرة شعبنا على ممارسة حقه في المقاومة الشعبية وتطويرها وابتكار الوسائل وحيويتها.

 والحقيقة الثانية تلك الوحدة الميدانية التي انصهرت فيها كل الألوان والمكونات في مسيرة مباركة متصاعدة، بما يؤكد أن المقاومة توحدنا، فيما الثالثة أن بيتا أضحت رمزًا لتمسك شعبنا بوطنه، ورفضه لمشاريع التسوية أو الاعتراف بالمحتل، أو الخضوع لمشاريع تصفية قضيته.

 وإذ نوجه التحية للمرابطين حول الجبل، والذين قدموا بيتا نموذج انتصار في صراع الإرادات، فإننا نعاهد شهداء بيتا وجرحاها والمبدعين في فصول هبتها أن نمضي معهم وإلى جانبهم ولهم وبهم حتى يزول ليل المحتلين والمستوطنين الطغاة.

 إن ما يجري في بيتا يؤكد بأن سيف القدس الذي أشهرته غزة لم يغمد، وأن فصول المواجهة مع المحتلين تتواصل، ولن تتوقف إلا بتحقيق الحرية والعودة.

 وإنني أدعو أهلنا في الضفة إلى الالتفاف حول بيتا وأهلها، وحول كل بؤر المواجهة لتتحول كل محاور المستوطنات في الضفة إلى مواجهات شعبية بوسائل بيتا والإرباك الليلي، وتوسيع هذا الشكل من المقاومة الشعبية الباسلة.

إسماعيل هنية

رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"

الأحد: 6 محرم 1443هـ
الموافق: 15 أغسطس2021م

المصدر : وكالة سوا

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد