جوال
اعلان تليجرام

الرجوب: نأمل من "جلوبال ووتش" أن تساهم في إنهاء معاناتنا

القدس /سوا/ قال رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب: "نأمل من منظمة جلوبال ووتش" الدولية لمكافحة العنصرية والتمييز في الرياضة، أن تساعدنا في إنهاء معاناتنا، ووقف ما نتعرض له من عنصرية بحق الرياضة والرياضيين في فلسطين، بسبب إجراءات وعراقيل الاحتلال الإسرائيلي".

وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقده أمام مقر اتحاد كرة القدم بالرام شمال القدس  بالقرب من جدار الضم والتوسع العنصري، اليوم الخميس، بحضور رئيس منظمة "جلوبال ووتش" الدولية لمكافحة العنصرية والتمييز في الرياضة توكيو سيكسوالي، أضاف، "نريد منهم أن يبعدوا ويخرجوا الإسرائيليين من عنصريتهم، وأن يفهموا أن هناك شعب فلسطيني يعيش تحت الاحتلال، يريد أن يعيش كباقي شعوب العالم".

وأكد أن هذا اللقاء تاريخي، خاصة أنه يقام بالقرب من جدار الضم والتوسع، وهو شاهد على معاناة الرياضة والرياضيين في فلسطين، إضافة إلى أنه يكتسب أهميته من خلال وجود وفد من جنوب أفريقيا، ووفد من الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا".

وشدد الرجوب على أنه لا يمكن التراجع ولا التسوية فيما يتعلق بالقرار الفلسطيني الذي قدم لكونجرس الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، للمطالبة بوقف عضوية الاتحاد الاسرائيلي لكرة القدم، والذي سيكون في الـ29 من شهر أيار الجاري في زيوريخ.

وقال: إن القرار طالب "الفيفا" بوقف الممارسات الاسرائيلية بحق الرياضية، والتي تمثلت في الاعتداءات اليومية على الرياضيين الفلسطينيين، واعاقة حركتهم ومنعهم من السفر، والسلوك العنصري، فضلا عن وجود 5 أندية تلعب في الدوري الاسرائيلي موجودة في المستوطنات وهو ما يتعارض مع قوانين ومواثيق "الفيفا"، وغيرها من السلوكيات والممارسات.

وأكد أن وجود الاحتلال يشكل عائقا كبيرا أمام تطور كرة القدم الفلسطينية، ويحد من قدرة الاتحاد على استقبال الوفود الرياضية من الاندية والمنتخبات، رغم أن فلسطيني تملك لاعبين وأشخاص قادرين على تطوير اللعبة، مطالبا الحكومة الاسرائيلية ان تعترف بوجود اتحاد رياضي فلسطيني وفق قوانين "الفيفا".

بدوره، قال سيكسوالي، إنه لا يوجد مستقبل لأي شعب يعيش محاطا بجدار الضم والتوسع، ولذلك يجب العمل على إزالة مثل هذا الجدار الذي يفرق بين الجيران ولا يساهم في إيجاد الصداقة بين الشعبين، مشددا على أن هذا الجدار العنصري سيزول.

وأوضح أن هذه الزيارة تأتي للاستماع إلى ما يجري من صعوبات وعراقيل، لأن المنظمة تحارب العنصرية في أي مكان في العالم، مشيرا إلى قيام إسرائيل قبل أيام بمنع وزير التربية والتعليم في جنوب أفريقيا من دخول فلسطين.

وأكد سيكسوالي أن هناك عنصرية موجودة داخل إسرائيل، والحكومة الإسرائيلية الجديدة تشجع وتساهم في نشر العنصرية وزيادة التفرقة، من خلال مطالبتها بزيادة المستوطنات وهذا الأمر يعيق من حركة وتطور الرياضيين والرياضة في فلسطين.