جوال

جيش الاحتلال:التحقيق في إحتمال وجود نفق من غزة الى كيبوتس نيريم

تل أبيب/سوا/ كشفت القناة العبرية العاشرة الليلة الماضية عن نية الجيش الاسرائيلي البحث عن نفق مفترض تحت كيبوتس "نيريم" شرقي قطاع غزة وذلك في أعقاب قيام شركة خاصة بعمليات حفر في المكان والتوصل لنتائج تدعم وجود نفق.

وذكر مراسل القناة للشئون الجنوبية ألموغ بوكر، أن سكان الكيبوتس استقدموا قبل أيام شركة خاصة لتقوم بعمليات استشعار وبحث عن أنفاق مفترضة تحت الكيبوتس وذلك في أعقاب شكاوى بسماع أصوات حفر، حيث توصلت الشركة إلى استنتاج مفاده أن هنالك إمكانية لوجود نفق تحت الكيبوتس.

وأضاف بوكر، أن الجيش الاسرائيلي قرر عدم المجازفة وأخذ استنتاجات الشركة على محمل الجد، وأبلغ سكان الكيبوتس عن نيته القيام بعمليات حفر في المكان للتأكد من خلوه من الأنفاق خلال الأيام القادمة.

وجاء في رسالة بعثها الجيش للسكان أن عمليات البحث عن الأنفاق لم تتوقف وعلى طول الحدود مع القطاع منذ انتهاء الحرب الأخيرة.

وذكرت القناة العاشرة أن قائد المنطقة الجنوبية في جيش الاحتلال "سامي ترجمان" يحاول إقناع قيادة الجيش بمنحه حرية التعامل مع الأنفاق العابرة للحدود وذلك من خلال التوغل داخل القطاع وتدميرها.

ويرى محللون للشأن العسكري الإسرائيلي أن إعلان الجيش ليس بريئاً وأن الجيش لم يعتد على الإعلان عن عمليات بحثه عن الأنفاق سلفاً وذلك خوفاً من وصول معلومة للطرف الآخر وبالتالي إمكانية المس بقوات الجيش.

في حين يتبين أن هنالك فرضيتين لهكذا إعلان الأولى أنه من المحرج للجيش أن تعلن شركة خاصة عن عثورها عن نفق وبالتالي وضع الجيش برمته في زاوية الاتهام بالتقصير حيث لا ينوي الجيش التعامل بجدية مع هكذا إعلان، أما الفرضية الثانية فتكمن في نية الجيش البحث في أماكن أخرى وإعلانه يأتي من باب التمويه.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم