جوال

مسؤول أممي: جرائم إسرائيل أسوأ من النظام العنصري

واشنطن/سوا/ قال جون داغارد المقرر الخاص لحقوق الإنسان التابع لهيئة الأمم المتحدة في الأراضي الفلسطينية المحتلة سابقاً، إن جرائم الاحتلال الإسرائيلي أسوأ بشكل كبير من تلك التي ارتكبها النظام العنصري في جنوب أفريقيا.

وأضاف داغارد في مقابلة تلفزيونية عبر قناة "ديموكراسي ناو" الامريكية، " استراتيجية إسرائيل والولايات المتحدة هو ببساطة، جعل محادثات السلام، بلا نهاية أو سقف زمني في حين تبتلع إسرائيل المزيد من الأراضي على حساب الفلسطينيين".

وتابع المقرر الخاص السابق"برأيي أن الغرض من المحكمة الجنائية الدولية، هو محاصرة الاستراتيجية التي تنتهجها من إسرائيل والولايات المتحدة".

وأضاف داغارد: "في كل مرة أزور الأراضي الفلسطينية، أشعر أنني رأيت هذه الحالات من قبل، إنها تقريباً كجنوب أفريقيا، بل إنه أسوأ حالاً، وما يحدث في الضفة هو إنشاء مشروع استيطاني مشابه تماماً لوضع الفصل العنصري".

وأضح أن المستوطنون اليهود هم بمثابة البيض في جنوب افريقيا، يتمتعون بحقوق متفوقة على الفلسطينيين ويعملون على قمعهم.

وأكد داغارد أن البيئة الدولية برمتها تغيرت منذ نهاية نظام الفصل العنصري، إلا أن (إسرائيل) اليوم، وبجرائمها لا تحتاج لمحكمة، فالجرائم متشابهة من حيث الجوهر مع جنوب إفريقيا.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم