جوال

الأحمد يبحث مع وزير الداخلية اللبناني أوضاع اللاجئين

بيروت/ سوا/ بحث عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، المشرف العام على الساحة اللبنانية، عزام الأحمد، مع وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق، اليوم الأربعاء، أوضاع اللاجئين في المخيمات الفلسطينية في لبنان.

وحضر الاجتماع: سفير فلسطين لدى لبنان أشرف دبور، وأمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، وحركة فتح في لبنان فتحي أبو العردات.

وقال الأحمد في تصريحات صحفية بعد اللقاء، إنه أطلع الوزير المشنوق على الأوضاع الفلسطينية بشكل عام سواء في داخل فلسطين، وما يواجهه شعبنا من تحديات في مواجهة سياسة العجرفة والعنصرية الإسرائيلية، واستمرار محاولات ابتلاع إسرائيل المزيد من الأراضي، وتهويد مدينة القدس ، والتحرك السياسي، الذي تقوم به القيادة الفلسطينية بالتنسيق مع الأشقاء العرب في مواجهة هذه المخاطر.

وأضاف: ناقشنا الأوضاع في المخيمات الفلسطينية في لبنان، خاصة منها ما يتعلق بالمحافظة على أمن واستقرار المخيمات وهدوء الوضع فيها، وقطع الطريق على محاولات جر المخيمات لتهديد الأمن الداخلي أو جعلها قاعدة لتهديد الجوار.

وأكد الأحمد، للوزير اللبناني، ضرورة استمرار التنسيق المشترك في كل المجالات، للحفاظ على أمن واستقرار المخيمات، وقطع الطريق على كل محاولات تفجير الأوضاع فيها.

وأوضحت سفارة فلسطين لدى لبنان، أن اللقاء بحث بعض القضايا المعيشية والحياتية التي تتعلق بأبناء المخيمات الفلسطينية، والمشاكل الأخيرة في جل البحر والقاسمية، وجرى الاتفاق على دراسة أوضاع هؤلاء والمحافظة على استقرارهم، وإيجاد الحلول المناسبة في ضوء الدراسة التي ستجرى خلال الأيام القليلة المقبلة.

وعبر الأحمد عن ارتياحه بشكل عام للتنسيق المشترك المتواصل مع مؤسسات الدولة اللبنانية المعنية، وأعرب عن أمله بأن نبقى متمسكين بالنجاحات التي حققت في الاشهر الاخيرة للحفاظ على أمن واستقرار المخيم، ونكون إلى جانب لبنان في المحافظة على أمنه واستقراره.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم