جوال

واللا العبري: صراع استخباري بين القسام والاحتلال

تل أبيب/سوا/ زعم موقع واللا العبري أن كتائب القسام الذراع العسكري لحركة حماس شكلت وحدة خاصة لأغراض التجسس وجمع المعلومات عن تحركات جيش الاحتلال الاسرائيلي على حدود قطاع غزة .

وقال الموقع العبري إن كتائب القسام كثف مؤخرا من إرسال طائراته بدون طيار المزودة بكاميرات، لتصوير حدود القطاع والمواقع التابعة لجيش الاحتلال على تخوم غزة.

وادّعت قوات الاحتلال الاسرائيلي أن حماس تتجسس عليه من خلال نصب كاميرات ذات دقة عالية، مشيراً إلى ضبط شاحنة محملة بمعدات وأجهزة تنصت  عالية الدقة على حدود غزة قبل أسابيع.

وحسب صحيفة هآرتس العبرية فإنّ هذه الشاحنة كانت محمّلة بكاميرات حرارية تعمل بالأشعة تحت الحمراء وكاميرات مراقبة عالية الدقة كان من المقرر وصولها لحركة حماس.

ووفقا للصحيفة العبرية فإن الحركة الإسلامية ، تسعى إلى تهريب وسائل اتصالات متقدمة عن طريق إخفائها في شاحنات مسموح لها بالدخول إلى غزة عبر معبر كرم أبو سالم.

وتقول مصادر عسكرية إسرائيلية إن حماس لم تعد تسعى فقط لتطوير قدراتها العسكرية وحفر الأنفاق والتزود بالأسلحة بل بدأت في تطوير الجانب الاستخباري والتعرف على أحدث المنظومات في هذا المجال.

وخلال العدوان الاسرائيلي الاخير الصيف الماضي أعلنت كتائب القسام عن امتلاكها ثلاثة أنواع من الطائرات بدون طيار استطلاعية وهجومية وانتحارية وأطلقت عليها اسم أبابيل.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم