الجيش الإسرائيلي يفتح تحقيقا بعد إطلاق النار بـ "الخطأ" على موقع لحماس في غزة

دبابات الجيش الإسرائيلي على حدود غزة

 فتح الجيش الإسرائيلي، تحقيقاً لقوة من الجيش أطلقت النار، وأصابت بالخطأ موقعاً لحركة حماس في قطاع غزة خلال أحد المناورات الأسبوع الماضي.

وذكر موقع "واللا " العبري أن الحادث وقع يوم الجمعة المنصرم عندما كان طاقم دبابة من اللواء السابع مدرعات يعمل على حدود قطاع غزة واتضح من التحقيق في الواقعة أن أحد الجنود أطلق أثناء تمرين روتيني للجيش النار من مدفع رشاش على الموقع التابع لحماس، موضحاً أن إطلاق النار لم يُسفر عن وقوع إصابات في الحادث، وفي نفس الوقت لم يرد أي من نشطاء حماس.

وأجرى قائد فرقة غزة العميد نمرود ألوني تحقيقاً شخصياً في الحادث وقدم دروسه لقادة الوحدة قائلاً: "حدود قطاع غزة هادئة بسبب مصلحة الطرفين، وعلى القادة الميدانيين التأكد من عدم الانجرار إلى التصعيد بسبب سوء الفهم على الأرض".

وأضاف: "يمكن جر الشخص بسهولة إلى التصعيد ولو انتهى الحادث بقتل فلسطيني في هذا المنصب ، لكانت حماس ردت وستتدهور المنطقة الى ايام قليلة من القتال والعنف".

وياتي هذا الحادث بعد حادثين سابقين خلال أقل من 6 أشهر.

المصدر : وكالة سوا / ترجمة خاصة

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد