جمعية رجال الأعمال وإتحاد الصناعات يبحثان مع باديكو سبل النهوض بالاقتصاد الوطني

جمعية رجال الأعمال وإتحاد الصناعات

قامت جمعية رجال الأعمال بغزة واتحاد الصناعات الفلسطينية، اليوم الأربعاء، بالبحث مع المدير التنفيذي لشركة باديكو القابضة فؤاد نجاب، و نائب رئيس مجلس الإدارة محمد النجار، أهم المشاكل التي تواجه الاقتصاد الوطني، والصناعيين والتجار في قطاع غزة، في ظل تواصل الانقسام والحصار الإسرائيلي.

وجاء ذلك خلال زيارة نفذها نجاب، لمبنى الجمعية، ومقر اتحاد الصناعات الفلسطينية، واستمع خلالها لأهم مشاكل القطاع الخاص في غزة وسبل إنهائها، وأسباب حالة الانهيار الكبير ة التي تعاني منها قطاعات الاقتصاد.

بدوره، أكد رئيس جمعية رجال الأعمال علي الحايك ، ونائب رئيس اتحاد الصناعات الفلسطينية، على النتائج السلبية الكبيرة التي خلفها الانقسام، على صعيد كافة مناحي الحياة في غزة والضفة، خاصة غزة التي تشهد انهيارا ملحوظاً في النشاطات الاقتصادية.

وشدد الحايك على أهمية تقديم التسهيلات والاعفاءات للمستثمرين في المنطقة الصناعية شرق غزة، والسماح بتصدير منتجات المصانع للخارج، لما لذلك من أهمية قصوى في إعادة انعاش الاقتصاد الوطني، وعودة القطاع الخاص لممارسة دوره الحقيقي في التنمية الاقتصادية.

من جانبه، ثمن الرئيس التنفيذي لشركة باديكو القابضة فؤاد نجاب الدور البارز لجمعية رجال الأعمال واتحاد الصناعات الفلسطينية في النهوض بالاقتصاد الوطني، وتوفير البيئة الملائمة للقطاع الخاص لممارسة نشاطاته بحرية كاملة.

وأكد نجاب على ضرورة تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين قطاع غزة والضفة الغربية، بما يحقق المنفعة المتبادلة للطرفين، مشدداً أن تطوير التصدير بين شطري الوطن يعتبر مصلحة مشتركة للاقتصاد الوطني، والتجار ورجال الأعمال.

ودعا لضرورة العمل على إيجاد اتفاقيات جزئية بين أصحاب المنشآت الانتاجية في غزة والضفة، بما يساهم بتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية.

المصدر : وكالة سوا

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد