وزير إسرائيلي يعلن عن تفاصيل جديدة حول الهجوم على السفينة الإسرائيلية

غالانت وزير التربية والتعليم الاسرائيلي

صرح يؤاف غالانت وزير التعليم الإسرائيلي، وعضو المجلس المصغر "الكابنيت"، اليوم الاثنين، خلال حديث له مع استديو موقع يديعوت أحرونوت، أن التقديرات تشير إلى أن قوة كوماندوز بحري إيرانية أبحرت ليلاً، ونصبت لغمًا متفجرًا في السفينة، التي يملكها رجل أعمال إسرائيلي في خليج عمان ما أدى لتضررها.

وأكد غالانت، أنه استنتج هذه التقديرات، من خلال الصور التي شاهدها بعد الهجوم، وليس بناءً على معلومات لديه.

ونوه إلى أن هذا اللغم المتفجر خارجي، وضع من الهيكل الخارجي للسفينة وليس من داخلها، ملفتاً إلى أن إيران حصلت على معلومات حول هوية السفينة بطريقة سهلة جدًا من خلال الدخول للشبكات المفتوحة ومعرفة أصحاب السفن.

وقال غالانت: "لا يمكن أن تمر السفينة عبر مضيق هرمز ليلًا وفجأة صباحًا تستيقظ على انفجار، ومن ثم أقول لا علاقة لي بشيء، كل من يعرف تلك المنطقة الساحلية يعرف كل ما يحدث هناك من أفعال إيرانية"، مشيرًا إلى أن التحقيقات لا زالت جارية لدى أجهزة الأمن الإسرائيلية".

وردًا على سؤال حول فيما إذا كانت تعتبر إسرائيل أن الهجوم على السفينة يغلق حساب إيران أو يفتح صراعًا جديدًا، قال الوزير غالانت "إنهم يسيطرون على لبنان من خلال حزب الله، ويحاولون الاستيلاء على سوريا من خلال الميليشيات الشيعية ووضع أسلحة غير متوازنة هناك، وفي العراق لديهم تأثير كبير، وكذلك في اليمن".

وتابع: "هذا يشكل خطرًا على إسرائيل والعالم، وفي هذا الجانب نحتاج إلى ضبط النفس والقيام بحساباتنا بشكل جيد، في المقابل لا يمكن لإسرائيل أن تسمح لإيران بامتلاك أسلحة نووية، ولن تسمح للإيرانيين بتأسيس جيش في سوريا ونقل أسلحة غير متوازنة إلى لبنان، وفتح جبهة ثانية في الجولان".

المصدر : صحيفة القدس

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد