فلسطين: 18 كلية جامعية ومتوسطة توقع مذكرات تعاون مع هيئة مكافحة الفساد

18 كلية جامعية ومتوسطة توقع مذكرات تعاون مع هيئة مكافحة الفساد

وقعت 18 كلية جامعية ومتوسطة، اليوم الثلاثاء، مذكرات تعاون مع هيئة مكافحة الفساد لطرح وتدريس مساق "مكافحة الفساد تحديات وحلول"، تدعيماً لمبدأ تضافر الجهود الوطنية كأحد المبادئ الأساسية في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية عبر القطاعية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد 2020-2022.

وجرى توقيع مذكرات التعاون تحت رعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي محمود أبو مويس، في مقر الوزارة، بحضور رئيس هيئة مكافحة الفساد رائد رضوان، ورئيس الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة معمر شتوي، ورؤساء مجالس أمناء وعمداء وممثلي الكليات الجامعية والمتوسطة التي وقعت المذكرات، وهي: الكلية العصرية الجامعية، كلية طاليتا قومي، الكلية الإبراهيمية، كلية الحاجة عندليب العمد، كلية المهن التطبيقية، كلية إنعاش الاسرة، كلية القدس المهنية، كلية الأمة الجامعية، كلية الروضة الجامعية، كلية الخليل للتمريض، كلية هشام حجاوي التكنولوجية، كلية دار الكلمة الجامعية للثقافة والفنون، كلية فلسطين التقنية/طولكرم، كلية فلسطين التقنية/رام الله، كلية فلسطين التقنية/العروب، كلية مجتمع المرأة، كلية المهن والعلوم التطبيقية/جامعة الخليل، وكلية المهن والعلوم التطبيقية/جامعة فلسطين الأهلية.

وأوضح أبو مويس، وفق بيان وصل سوا، أن وزارة "التعليم العالي" أخذت مسؤوليتها المهمة في هذا الخصوص، وبدأت في الطلاب من خلال طرح مساق تدريسي بعنوان "النزاهة ومكافحة الفساد مشاكل وحلول" في الجامعات الفلسطينية، لافتاً إلى أن وزارته تعمل في اتجاه آخر وهو إعداد مدرسي مساق مكافحة الفساد بطريقة جيدة من خلال عمل دورات تثقيفية بالشراكة مع هيئة مكافحة الفسادة للقوى البشرية في الجامعات والكليات.

وشدد على أهمية تشجيع الدراسات والأبحاث العلمية المشتركة بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وهيئة مكافحة الفساد، داعياً الباحثين في برامج الدراسات العليا في العلوم ذات العلاقة إلى أن تكون أبحاثهم موجهة في هذا الاتجاه لخدمة الوطن.

وأشاد أبو مويس بهيئة مكافحة الفساد معتبراً إياها "مزروعة في وجدان كل إنسان ومؤسسة فلسطينية، كونها وجدت لمحاربة الفساد ومحاسبة كل فاسد، وتضع الجميع تحت المراقبة والمساءلة وتؤكد أن الوطن فوق الجميع".

بدوره، أوضح رضوان أن هيئة مكافحة الفساد تنبهت منذ نشأتها لضرورة خلق بيئة رافضة للفساد في المجتمع، مشيراً إلى أن الهيئة تسعى لتعزيز شراكتها مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ومختلف الجامعات والكليات لغرس القيم والسلوكيات المناهضة للفساد لدى الطلية، وتعزيز مبادئ النزاهة والشفافية والمساءلة لديهم.

وأشار إلى أن الهيئة تمكنت وبالشراكة مع الجامعات الفلسطينية من إعداد مؤلفين جامعيين، الأول موجه لكافة التخصصات "مكافحة الفساد تحديات وحلول"، أما الثاني "جرائم الفساد في التشريع الفلسطيني" فهو موجه لطلبة الحقوق فقط، إضافة إلى تنفيذ عدد من الأنشطة والمسابقات المشتركة، مشددا على ضرورة توجيه مشاريع التخرج نحو قضايا النزاهة والشفافية والمساءلة والحوكمة.

وبين رضوان أن توقيع مذكرات التعاون يهدف إلى تدريس مساقات مكافحة الفساد في الكليات الجامعية والمتوسطة، إضافة إلى تنفيذ سلسلة من الأنشطة والمسابقات، مؤكداً جاهزية الهيئة لمناقشة كافة المقترحات التي تساهم في تعزيز وتمكين الطلبة في قضايا النزاهة والشفافية.

وتتضمن المذكرات الاتفاق على طرح وتدريس مساق "مكافحة الفساد تحديات وحلول" اعتباراً من الفصل الدراسي الثاني 2020/2021، وتشجيع البحث العلمي المشترك ودعمه وتشجيع أعضاء الهيئات التدريسية للبحث في قضايا مكافحة الفساد والنزاهة والشفافية، وتحفيز الطلبة لإعداد بحوث ومشاريع تخرجهم في السياق ذاته ومكافأة الأبحاث المتميزة، إضافة إلى التعاون لتطوير وتنفيذ عدد من البرامج والأنشطة الهادفة إلى تعزيز التدابير الوقائية، مثل المؤتمرات العلمية الأكاديمية وورش العمل والندوات واللقاءات، وغيرها.

المصدر : وكالة سوا

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد