العمل الزراعي ينفذ جولة تفقدية للمزارعين المتضررين شرق غزة

العمل الزراعي ينفذ جولة تفقدية للمزارعين المتضررين شرق غزة

نفذ اتحاد لجان العمل الزراعي جولة ميدانية تفقدية للمناطق المتضررة من قيام الاحتلال الإسرائيلي بفتح العبارات الواقعة على الشرق من قطاع غزة، التي تسببت بإغراق وتخريب ما يزيد عن 500 دونم حسب الاحصائيات الأولية.

وقد أطلع الوفد على حجم الدمار الذي تعرضت له الأراضي الزراعية والخسائر الفادحة التي تكبدها المزارعين.

والتقى الوفد خلال الجولة العديد من المزارعين واصحاب الأراضي والمتضررين واستمع الى معاناتهم واولوياتهم الطارئة، حيث طالب هؤلاء المزارعون بضرورة توفير الدعم والمساندة العاجلة والطارئة للمتضررين وضرورة العمل على ضمان إعادة تأهيل وزراعة أراضيهم في القريب العاجل، وطالبوا العمل الزراعي بضرورة العمل على فضح جرائم الاحتلال بحقهم في كافة المحافل املاً منهم بوقف هذه الانتهاكات.

وقال مدير دائرة الضغط والمناصرة في اتحاد لجان العمل الزراعي ان ما قامت به قوات الاحتلال الإسرائيلي يكشف النقاب عن جريمتين في آن واحد أولها احتجاز وسرقة المياه الفلسطينية القادمة من جبال الخليل والثانية تدمير المحاصيل والأراضي الزراعية، الأمر الذي يهدد الأمن والسيادة الغذائية ويزيد من معاناة المزارعين في المناطق المستهدفة.

وطالب زيادة بضرورة العمل المشترك ما بين مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الرسمية ومؤسسات حقوق الإنسان من أجل رفع قضايا على الاحتلال الإسرائيلي في المحاكم الدولية ضد هذه الجرائم والانتهاكات المتكررة بحق المزارعين.

وتشير إحصائيات اتحاد لجان العمل الزراعي من خلال عمليات توثيق انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق المزارعين في قطاع غزة أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قد فتحت العبارات (السدود) 9 مرات خلال العام 2020 وخلال العام الحالي قامت بفتح السدود مرتين الأولى كانت في 20 يناير والثانية 18 فبراير، الأمر الذي يسبب في كل مرة دماراً واسعاً في الأراضي الزراعية والمحاصيل وممتلكات المزارعين نتيجة تدفق كميات  من مياه السدود باندفاع وارتفاع كبيرين.

المصدر : وكالة سوا

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد