فحص كوبونات الوكالة الدورة الجديدة 2021 -الاونروا

لاجئ فلسطيني يقف امام مقر لوكالة الاونروا -ارشيف-

من المقرر أن تبدأ وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين " الاونروا"، يوم غدا الاحد 21 شباط الشهر الجاري 2021، توزيع كوبونات الوكالة بعد تحديدها تحت كابونة الموحدة لجميع اللاجئين بسبب الظروف الذي تمر بها الوكالة، حيث تتضمن هذه الكوبونات، مساعدات غذائية مثل الدقيق وزيت الطعام، وعلب سمك وأرز وعدس وبعض المواد الغذائية العاجلة، والتي تستهدف من خلالها مساعدة الأسر الفقيرة وتقديم أبسط احتياجاتهم اليومية من المواد الغذائية.

ونشرت الاونروا عبر موقها الرسمي رابط فحص كابونات الوكالة 2021، لجميع المستفيدين من المساعدات الغذائية تحت مسمي الكابونة الموحدة، وذلك بسبب العجر المالي الذي تتعرض له الوكالة خلال السنوات الماضية.

رابط فحص كابونات الوكالة شهر شباط 2021 إضغط هنـــــا

وحثت الوكالة جميع اللاجئين الالتزام بكافة المواعيد المحددة له، مع أخذ كافة التدابر الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد المنتشر في قطاع غزة منذ عدة سنوات وحرصا على سلامية الموظفين واللاجئين من الوباء.

تحدث الناطق باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينين "أونروا"، عدنان أبو حسنة، حول تفاصيل صرف إدارة الوكالة الكابونة الموحدة للاجئين الفلسطينيين.

وقال أبو حسنة في حوار مُتلفز رصدته سوا، إن الكابونة الموحدة هي ذاتها الكابونة البيضاء مع اضافة وزيادة 10 كليو غرام من صنف الطحين لكل فرد في العائلة، لافتًا إلى أن الفرد كان يحصل سابقًا على 15 كيلو غرام من الطحين الان سيستلم 25 كيلو غرام.

وأوضح أن إدارة الوكالة لجأت لصرف بنظام الكابونة الموحدة لإضافة عشرات الآلاف من الأسر التي تنتظر الاستفادة من تلك المساعدات، مؤكدًا أنه سيتم إضافة نحو 60 ألف أسرة جديدة للاستفادة من تلك الكابونة.

وتواصل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، توزيع المساعدات الغذائية على الآلاف من اللاجئين في محافظات قطاع غزة، مع ازدياد معدلات البطالة بفعل الحصار الاسرائيلي المستمر منذ اكثر 15 عاما.

وشهدت محركات البحث خلال الساعات القادمة البحث عن رابط فحص كوبونات الوكالة 2021، مع اقتراب توزيع المساعدات للاجئين وفق ما صرحت الوكالة من خلال بيان لها قبل حوالي اسبوع.

وفي وقت سابق، أجرت "الوكالة الأميركية للتنمية الدولية – "USAID"، اتصالات مع عدد من المؤسسات غير الحكومية الفلسطينية، تمهيدًا لاستئناف الوكالة عملها في الضفة الغربية وقطاع غزة، بعد انقطاع دام عامين.

وقالت صحيفة القدس، نقلا عن مصادر وصفتها بالموثوقة، أن مسؤول كبير في الوكالة الأميركية أبلغ مسؤولين فلسطينيين في عدد من المؤسسات غير الحكومية في اتصال هاتفي من واشنطن بأن مؤسسته تلقت قراراً من إدارة الرئيس بايدن بالعودة إلى العمل في الأراضي الفلسطينية.

وكانت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية هي الوكالة الحكومية الأميركية الرئيسية التي تدير برنامج المساعدات الخارجية للولايات المتحدة في الضفة الغربية المحتلة، وقطاع غزة المحاصر منذ عام 1994 استمرت حتى نهاية عام 2018.

ويقول مسؤول في الوكالة إن "الهدف من برامجنا هو تحقيق حل عادل ودائم للصراع الإسرائيلي الفلسطيني، مع تلبية التطلعات من الفلسطينيين من أجل الفرص الاقتصادية والحكم الفعال وتنمية الشباب والاحتياجات الإنسانية".

وتقول الوكالة إن أنشطتها عززت مساءلة مؤسسات القطاع العام؛ مثل تحسين مناهج التعليم والصحة الحديثة، كما استهدفت احتياجات البنية التحتية الرئيسية في مجالات المياه ومعالجة مياه الصرف الصحي وشبكات الطرق، و"بناء تنمية بقيادة القطاع الخاص والاستثمار ونمو العمالة، وتوسيع القدرة على الاستجابة لاحتياجات المساعدة الإنسانية الحرجة في غزة".

وأضافت: "إن هذه الجهود تساعد في بناء منطقة أكثر ديمقراطية واستقرارًا وأمانًا تعود بالنفع على الفلسطينيين والإسرائيليين والأميركيين".

ويواجه المواطنون في قطاع غزة ظروفا حياتية صعبة للغاية بفعل تواصل الحصار الإسرائيلي المفروض على سكان القطاع، والأزمات المتلاحقة والتي كان آخرها الأزمة المالية التي لحقت بالسلطة الفلسطينية جراء السياسات الإسرائيلية واقتطاع الأموال من الضرائب "المقاصة"، وانتشار فيروس كورونا.

 

المصدر : وكالة سوا

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد