المالكي: اسرائيل تتهرب من التزاماتها ولم تبذل أي جهد لتوفير اللقاح للفلسطينيين

وزير الخارجية رياض المالكي

أكد وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، اليوم الخميس، انه في ظل سعي كافة دول العالم لتوفير لقاح فيروس كورونا لمواطنيها، إلا أن اسرائيل كقوة قائمة بالاحتلال تتهرب من التزاماتها الدولية، ولم تبذل أي جهد لتوفير اللقاح للفلسطينيين بحسب القانون الدولي، وتنكر حقوقه الأساسية.

وتحدث المالكي خلال مشاركته في الاجتماع الافتراضي الـ 17 لوزراء خارجية الدول الأعضاء في حوار التعاون الآسيوي، في العاصمة التركية أنقرة، عن التداعيات التي تعرض لها الاقتصاد الوطني في ظل جائحة كورونا.

وأكد ضرورة اتحاد العالم في مواجهة عدو مشترك واحد يُهدد مجتمعاتنا واقتصاداتنا، وضرورة تسخير الطاقات الجماعية، لإنقاذ القطاعات الأكثر تضررا، مشدداً على أن دولة فلسطين تكافح لتحقيق التنمية المستدامة رغم الاحتلال الإسرائيلي.

واستعرض المالكي الصعوبات التي واجهت قطاع السياحة في فلسطين بفعل الجائحة والاحتلال، مضيفا ان هذا القطاع عانى نتيجة القيود التي تفرضها سلطات الاحتلال، وسيطرتها غير المشروعة على الحدود والمعابر والأرض، إلى جانب القيود المفروضة على السفر بسبب "كورونا".

وقال إن بالرغم من أن قطاع السياحة في فلسطين أظهر ازدهارا ونموا خلال عام 2018-2019، إلا انه خلال العام الماضي فقد نحو 30 ألف شخص وظائفهم في هذا القطاع، بمن في ذلك العاملون في المطاعم والفنادق.

وأضاف "في الوقت الحالي لا يعمل قطاع السياحة بأكثر من 30% من طاقاته التشغيلية، فيما بلغت خسائره 1,15 مليار دولار، وتشير التقديرات إلى أن خسائر القطاع الاقتصادي المباشرة وغير المباشرة تتراوح من 7%- 35% من الناتج المحلي الإجمالي".

وأشار إلى أهمية التعاون بين الدول الأعضاء لتحقيق الانتعاش الاقتصادي، والاهداف التنموية وإيجاد نهج أكثر كفاءة وأخلاقية وانتشارا.

وجدد المالكي تأكيده على التزام دولة فلسطين باحترام القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة في التدابير الاقتصادية والتجارية والتعاونية، وتقديم رؤية شاملة تعزز القانون الدولي، وتحترم القيم الأخلاقية لصالح شعوب قارة آسيا.

المصدر : وفا

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد