صحة غزة: الأشخاص المتعافون من كورونا غير محصنين من 2-6 أشهر

شخص يرتدي الكمامة في غزة كإجراء وقائي من الإصابة بفيروس كورونا- تعبيرية

قال رئيس دائرة مكافحة العدوى في وزارة الصحة بغزة الدكتور رامي العبادلة، اليوم الخميس 21 يناير 2021، إن من يصاب بفيروس كورونا، يبقى معرضًا للإصابة مرة أخرى، موضحًا أنه لا يكون لدى المصاب المُعافى مناعة كاملة في جسمه، من شهرين إلى ستة أشهر.

وأضاف العبادلة في حديث لإذاعة صوت القدس، أن هذا الأمر جعل العالم في حالة تخوف من الفيروس، فالمفروض الالتزام بإجراءات الوقاية.

وحول انخفاض أعداد الإصابات بفيروس كورونا، قال: "انخفاض أعداد الإصابات خلال الفترة الأخيرة بالفيروس ناتجة عن إجراءات الوقاية والسلامة وإجراءات الإغلاق, والالتزام من قبل المواطنين".

وتابع العبادلة: "لا توجد معلومات كافية عن أنواع كورونا من السلالة الجديدة، ووصولها للموجات الثالثة, لكن قطاع غزة لا يزال بحمد الله في الموجة الأولى وبدأت بالانخفاض".

وأشار: "قد تكون هناك إصابات مختلفة وشديدة فالإصابة بالإنفلونزا الموسمية مع الإصابة بفيروس كورونا سيكون له مضاعفات على المصاب".

ونوه العبادلة إلى أن كل من يشعر بأعراض ضيق التنفس سببه نقص للأكسجين لدى الجسم, فيجب عليه التوجه للمشفى بأسرع وقت ممكن لتقييم الحالة الصحية.

وبخصوص وصول لقاح كورونا إلى غزة، أفادت العبادلة: "لا توجد أخبار دقيقة عن وصول اللقاح, وما وردنا سيكون هناك دفعة أولى من الحصة في المنتصف الثاني من شهر فبراير.

يشار إلى أن وزارة الصحة في غزة، سجلت صباح اليوم، حالة وفاة، و286 إصابة جديدة بفيروس كورونا في القطاع.

المصدر : وكالة سوا

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد