التعليم بغزة تطلع ممثلي الفصائل على مستجدات العملية التعليمية

التعليم بغزة تطلع الفصائل على مستجدات العملية التعليمية

أطلع وكيل وزارة التربية والتعليم العالي بغزة زياد ثابت، اليوم الأربعاء، ممثلي الفصائل الوطنية والإسلامية على آخر تطورات العملية التعليمية في ظل جائحة كورونا.

جاء ذلك خلال لقاء نظمته الوزارة بمقرها في غزة مع ممثلي الفصائل لإطلاعهم على الجهود التي بُذلت خلال الفترة الماضية فيما يخص التعليم الوجاهي والتعليم عن بُعد.

ويأتي هذا اللقاء التشاوري مع الفصائل ضمن رؤية الوزارة لتعزيز التواصل والشراكة مع جميع قطاعات شعبنا فيما يخص العملية التعليمية واتخاذ القرارات التربوية المناسبة.

ونوه ثابت إلى أن وزارة التعليم بذلت جهوداً كبيرة خلال الأشهر الماضية في مواجهة آثار كورونا على العملية التربوية تمثلت في إعداد وتنفيذ خطة العودة الآمنة للدراسة في ظل تنفيذ البروتوكول الصحي الذي تم إعداده وتنفيذه بالتعاون والتنسيق الكامل مع وزارة الصحة، وشملت العودة تعقيم وتطهير يومي للمدارس و توفير بيئة مدرسية وصفية آمنة للطلبة تقيهم من مخاطر انتقال فايروس كورونا، إلى جانب إعداد مواد تعليمية تركز على المهارات والمعارف الأساسية وتتوافق مع الفترة الزمنية المقلصة للتعليم الوجاهي.

وفي إطار التعليم عن بُعد تم استخدام أدوات وأساليب متنوعة مثل: بطاقات التعلم الذاتي، والصفوف الافتراضية، وبث شرح دروس المنهاج عبر إذاعة صوت التربية والتعليم وصفحتها على الفيسبوك، وكذلك إطلاق قناة روافد التعليمية للبث التليفزيوني الرقمي الخاص بشرح دروس المنهاج.

وأوضح ثابت أن كل الجهود التي بُذلت في إطار التعليم عن بُعد بأساليبه المتنوعة لم تغن عن التعليم الوجاهي وذلك لعدم تمكن العديد من الطلبة للوصول إلى هذا النوع من التعليم نتيجة لأسباب متنوعة تتعلق بظروف قطاع غزة الخاصة.

وشدد ثابت أنه من خلال تقييم تجربة التعليم عن بُعد فقد تبين أن التعليم الوجاهي يبقى الأساس، وهو الذي يضمن الوصول لجميع شرائح الطلبة، ويبقى التعليم عن بُعد مسانداً وداعماً للتعليم الوجاهي. لذا فإنه من المهم العودة في أقرب وقت تسمح به الحالة الصحية إلى التعليم الوجاهي ضمن خطة واضحة ومتجددة لاستئناف الدراسة وفق إجراءات صحية مشددة وبالتنسيق الكامل مع وزارة الصحة والجهات ذات العلاقة.

بدوره أوضح منسق القوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة خالد البطش أنه باسمه وباسم الفصائل يقدمون الشكر لوزارة التعليم على جهودها وإنجازاتها لتجاوز الأزمة الحالية والحرص على تعليم طلبتنا بالرغم من جائحة كورونا.

وأكد أن الفصائل الفلسطينية تدعم رؤية وزارة التعليم في عودة التعليم الوجاهي وفقاً لما توصي به وزارة الصحة مع التأكيد على توفير البيئة المدرسية الآمنة والواقية من انتشار فيروس كورونا.

من جهته ثمن رئيس مجلس أولياء الأمور بغرب غزة الدكتور محمد الكاشف هذا اللقاء التشاوري المهم، لافتاً إلى أن التعليم الوجاهي بات مطلباً مهماً، وأن وزارة التعليم نجحت في فترات التعليم الوجاهي في تطبيق جميع أساليب الوقاية والسلامة وإيجاد بيئة مدرسية آمنة تُقدم التعليم الراقي لطلبتنا.

وخلال اللقاء استعرض عدد من المديرين العامين بوزارة التعليم جهود الوزارة خلال جائحة كورونا في عدة مجالات أبرزها: الخطط التعليمية الأكاديمية وإعداد المواد التعليمية المساعدة، والتعليم عن بُعد بأساليبه المختلفة، والتطور الكبير في مجال الحوسبة، إلى جانب الخدمات الإرشادية والنفسية المقدمة للطلبة.

المصدر : وكالة سوا

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد