اشتية : سنرصد 25 مليون $ لدعم القطاع الخاص وحزمة مشاريع للبلديات خلال شهر آذار المقبل

رئيس الوزراء محمد اشتية، خلال افتتاحه مستشفى الهلال الأحمر المخصص لعلاج مرضى كورونا

قال رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور محمد اشتية مساء اليوم السبت إنه سيتم رصد 25 مليون دولار امريكي إضافية لصندوق استدامة الذي تديره سلطة النقد لدعم القطاع الخاص، وبالتحديد القطاعات المتضررة من جائحة كورونا بقروض ميسرة، وأدعوا إلى الاستفادة منه".

جاء ذلك خلال لقائه مع ممثلي الغرفة التجارية وملتقى رجال الأعمال في محافظة نابلس، حيث اطلع على أهم احتياجاتهم والتحديات التي يواجهونها‪.

وأضاف اشتية: "نشكر القطاع الخاص على ما قدمه ويقدمه في مواجهتنا لجائحة كورونا، وهذا يدل على أن رأس المال وطني، وسنعمل قريبا على إقرار عدد من القوانين العصرية التي ستساهم في إعادة العجلة الاقتصادية وتشجع الاستثمار‪".

الى ذلك دعا رئيس الوزراء محمد اشتية البلديات إلى تقديم خططها للمشاريع الجاهزة للتنفيذ قبل نهاية الشهر الجاري، وذلك لتنفيذها ضمن حزمة من المشاريع ستخصصها الحكومة للبلديات والمخيمات خلال شهر آذار المقبل، بتمويل من الصناديق العربية والإسلامية، وموازنة الحكومة، وصندوق تطوير واقراض البلديات‪.

وجاء ذلك خلال لقاء عقده رئيس الوزراء مع رؤساء البلديات، واللجان الشعبية في المخيمات بمحافظة نابلس، اليوم السبت، في مقر محافظة نابلس، بحضور محافظ نابلس ابراهيم رمضان وعددٍ من الوزراء‪.

وأكد اشتية أن الحكومة ستعمل على تذليل كافة العقبات لإنجاح إجراء الانتخابات العامة، مشيرا إلى أن لجنة الانتخابات تم اعطاؤها كامل الصلاحيات لإنجاز هذا الأمر‪.

وأعلن عن البدء قريبا بإنشاء قصري ثقافة في كل من نابلس والخليل، لما يشكل ذلك من أولوية للمدينتين، داعيا كافة البلديات والمجالس المحلية إلى الاستثمار في أراضي الدولة والأوقاف لإنشاء المشاريع التطويرية‪.

والتقى رئيس الوزراء بوفد من فصائل العمل الوطني في محافظة نابلس في مقر المحافظة بحضور محافظ نابلس وعدد من الوزراء‪.

وأشاد اشتية بروح التعاون بين فصائل العمل الوطني بمحافظة نابلس، مؤكدا أنها نموذج يحتذى به في الوطن، وأشاد بجهودها في مواجهة جائحة كورونا من خلال لجان الطوارئ‪.

وأوضح أنه وبتوجيه من الرئيس محمود عباس ستقوم الحكومة بزيادة الدعم لمناطق التماس مع الاحتلال ومستوطنيه لتعزيز صمود المواطنين هناك‪.

وترأس رئيس الوزراء اجتماعا لمدراء المؤسسة الأمنية بمحافظة نابلس بمقر المحافظة، بحضور محافظ نابلس إبراهيم رمضان حيث اطلع على الوضع الأمني في المحافظة‪.

وأشاد اشتية بجهود المؤسسة الأمنية في حفظ الأمن والسلم الأهلي ومواجهة جائحة كورونا، إضافة إلى روح التنسيق العالي بين كافة الأجهزة الأمنية.

كما التقى رئيس الوزراء بممثلي فعاليات ومؤسسات مخيم بلاطة بحضور محافظ نابلس، حيث اطلع على أهم احتياجات المخيم والتحديات التي تواجهه، مؤكدا أن المخيم يمثل بالنسبة لنا حالة نضالية ووطنية وسنقدم كل الدعم لأهلنا في المخيمات لرفع المعاناة عنهم.

المصدر : وكالة سوا

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد