خطأ تقني يتسبب بحذف عشرات الآلاف من ملفات الشرطة البريطانية

الشرطة البريطانية

أعلنت السلطات البريطانية، أنها تقيّم الآثار المترتبة على "خطأ تقني" تسبب بحذف 150,000 ملف من قاعدة بيانات الشرطة البريطانية.

وقالت صحيفة التايمز، مُسحت بالخطأ بيانات من بينها بصمات واختبارات حمض نووي وسجلات اعتقال.

وقالت وزارة الداخلية، إن البيانات المفقودة تعود لأشخاص كانوا قد اعتقلوا ثم أفرج عنهم دون الحاجة لاتخاذ أي إجراء آخر بحقهم.

وكانت البيانات قد فقدت من جهاز كومبيوتر الشرطة الوطنية - وهو نظام يخزن ويتيح معلومات السجلات الإجرامية من كل أنحاء بريطانيا.

ويستخدم هذا النظام لمساعدة الشرطة أثناء تحقيقاتها، كما يقدم خدمة التحري المباشر عن الأشخاص والمركبات والجرائم، وما إذا كان المتهم مطلوبا لأي الجرائم التي لم تحل بعد.

وقالت التايمز إن هذا الخطأ قد يسمح لعدد من الجناة بالإفلات من العقاب لأنه لن يكون بالإمكان إعادة أخذ بصمات أصابعهم ولا تحاليل الحمض النووي التي كانت موجودة على الأدلة في مسارح الجرائم.

واستُبعد احتمال أن يكون ما حدث نتيجة لعمل مقصود مثل هجوم الكتروني على قاعدة البيانات.

وقالت وزارة الداخلية، في بيان، إن الحادث قد تم تداركه "ونحن نعمل الآن مع شركائنا الذين يطبقون القانون على تقييم تأثير ما حدث".

وأضاف البيان: "إن القضية تتعلق بأشخاص كانوا قد اعتقلوا وأفرج عنهم ولم تتخذ أي إجراءات أخرى بحقهم، ولم تحذف أي سجلات لمجرمين أو أشخاص خطرين. ولن يكون بالإمكان حذف أي سجلات أخرى".

المصدر : BBC

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد