الشعبية تعلن تضامنها الكامل مع كوبا في وجه القرار الأمريكي

الجبهة الشعبية

أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مساء اليوم الخميس، تضامنها الكامل مع كوبا في وجه القرار الأمريكي بوضعها على لائحة الدول الراعية للإرهاب.

وفيما يلي نص البيان كما وصل "سوا":

تصريح صحفي

الشعبيّة تعبر عن تضامنها الكامل مع كوبا في وجه القرار الأمريكي

تدين الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بأشد العبارات قرار الإدارة الأميركيّة وضع كوبا على لائحة الدول الراعية للإرهاب، في خطوةٍ عدوانيةٍ جديدة يقوم بها الرئيس دونالد ترامب قبل أيامٍ من انتهاء ولايته ليؤكّد من جديد على عنصرية هذا النظام الأمريكي في التعامل مع الدول والشعوب الحرّة.

وتؤكّد الجبهة أنّ كوبا لا تستحق أن تصنّف بهذا التصنيف الجائر لا سيما وأنّها كانت في طليعة الدول التي هبّت لبلسمة جراح عشرات الدول بداية أزمة "كورونا" وأرسلت أطباءها إلى كافة أنحاء العالم لتقديم العلاج، والبعثات الطبيّة والعلميّة لمساعدة 39 دولة من دول العالم، الفقيرة منها والغنية، لمواجهة الجائحة، هذا بالإضافة إلى دعمها الذي لا ينقطع لكل أحرار العالم وحركات التحرّر الوطنية وفي المقدمة منها القضية الفلسطينية.

إنّ الجبهة الشعبيّة وهي تجدّد إدانتها لهذه الخطوة الأمريكيّة، فإنّها تؤكّد على أنّ الإرهاب الحقيقي هو إرهاب الدولة المنظّم الذي تمارسه الإمبريالية العالمية وعلى رأسها الولايات المتحدة ضد شعوب العالم، ودعمها المطلق لجرائم الكيان الصهيوني في فلسطين، وما يحصل مع كوبا وإيران وفنزويلا وسوريا ليس ببعيد.

وختمت الجبهة مُعبرةً عن تضامنها الكامل مع كوبا التي صمدت في وجه العنجهية الأمريكية لعدة عقود وما زالت، وباعتبارها النقيض الإنساني الاشتراكي للرأسماليّة العدوانيّة الأميركيّة.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

14/1/2021

المصدر : وكالة سوا

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد