قيادي بفتح يتحدث عن موعد الانتخابات والتقاعد المالي والحلول المقترحة لتفريغات 2005

الانتخابات الفلسطينية - ارشيف

تحدث عضو المجلس الثوري لحركة فتح عبد الله عبد الله، اليوم الخميس 7 يناير 2021، عن التوقعات بشأن موعد إصدار الرئيس محمود عباس، للمرسوم الرئاسي الخاص بإجراء الانتخابات الفلسطينية.

وتوقع عبد الله، في حديث إذاعي لصوت الوطن، أن يقوم الرئيس محمود عباس بإصدار المرسوم الرئاسي، قبل نهاية الشهر الحالي، وبالتالي يكون إجراء الانتخابات في منتصف شهر أيار/مايو المقبل، أي بعد شهر رمضان المقبل. وفق قوله

وأشار عبد الله إلى أنه بعد إصدار المرسوم الرئاسي للانتخابات، سيكون هناك اجتماع للأمناء العامين مجددًا، لمناقشة خارطة الطريق خلال المرحلة التي تليها.

ونوه إلى أن الرئيس عباس اجتمع مع الدكتور حنا ناصر، لتجهيز الإجراءات المطلوبة التي تتعلق بالانتخابات خلال فترة الـ4 شهور، من خلال تجديد السجل الانتخابي، وتحديد مراكز الاقتراع، والمراقبين وغيرها.

التقاعد المالي وتفريغات 2005

وفي سياق آخر ذو صلة، قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح: "هناك قرار بحل قضية التقاعد المالي، وتفريغات 2005 وبعض القضايا في قطاع غزة".

وتابع: "يوجد قرارات بحل القضايا في قطاع غزة قبل الانتخابات، وبعضها سيتم حلها بعد إجراء الانتخابات الجديدة".

وأشار إلى أن القضايا التي لن تحل قبل الانتخابات، سيتم حلها من خلال حكومة الوحدة الوطنية التي ستتشكل على ضوء مخرجات صناديق الاقتراع.

وبخصوص الحلول المقترحة لتفريغات 2005، أفاد عبد الله عبد الله: "بعضهم وصلوا لسن التقاعد، حيث سيتم تحويلهم للتأمين والمعاشات، والبعض الآخر سافروا، وأصبحوا خارج البلد".

وأكد بأن الأولوية بشأن ملف تفريغات 2005، ستكون للمواطنين المتواجدين في القطاع، وفي السن القانوني (الشباب)، متمنيًا أن يتم إنهاء هذه القضية قبل إجراء الانتخابات.

وتابع: "في أسوأ الظروف، أي قضية عالقة بالنسبة لقطاع غزة، ولم يتم حلّها قبل إجراء الانتخابات، ستكون موضوعة على طاولة حكومة الوحدة الوطنية بعد الانتخابات".

المصدر : وكالة سوا

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد