مزهر: استشهاد الطفل "أبو عليا" يتطلب منا العودة لتطبيق مخرجات اجتماع الأمناء

القيادي في الجبهة الشعبية ماهر مزهر

قال القيادي في الجبهة الشعبية ماهر مزهر، إن اليوم يرتقي الشــهيد الطفل علي أبو عليا، متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال في قرية المغير شمال شرق رام الله، ليروي بدمائه الطاهرة الزكية أرض فلسطين وليظهر نازية وإجرام الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف مزهر في تصريح له، وصل سوا اليوم الجمعة، "هذا يتطلب منا العودة وبشكل سريع لتطبيق مخرجات اجتماع الامناء العامون بتشكيل القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة والشعبية".

وتابع: "دماء الشهداء تفرض علينا الوفاء لهم بالعهد والقسم على تثوير الحالة الوطنية في الضفة والاشتباك المتواصل مع العدو وبكافة الاشكال الكفاحية".

وأردف مزهر قائلًا: "نحن أمام عدو مجرم وقاتل يتطلب منا انجاز الوحدة وانهاء الانقسام المبني على استراتيجية وطنية لكنس الاحتلال".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد