"معطيات جنونية" كيف تنظر إسرائيل إلى ارتفاع أعداد مصابي كورونا في غزة؟

كورونا زاد من الضغط على القطاع الصحي في غزة

علّق محلل عسكري إسرائيلي، اليوم الجمعة، على ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا في قطاع غزة.

وسجّلت وزارة الصحة في غزة، صباح اليوم، 922 إصابة جديدة بفيروس كورونا وحالتي وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية. 

وقال المحلل العسكري بصحيفة "معاريف"، تال ليف رام: "معطيات جنونية - عدد الإصابات اليومية بكورونا في غزة يقترب من 1000 مقابل حوالي 3000 فحص - بالمقارنة مع الموجة الأولى".

وأضاف في تعليقه: "يبدو أن حركة حماس فقدت السيطرة".

يأتي ذلك وسط توقعات بعودة التوتر على حدود قطاع غزة، مع اشتداد الأزمة الاقتصادية والصحية والاجتماعية في غزة، بالتزامن مع استمرار الحصار الإسرائيلي واتساع رقعة تفشي فيروس كورونا داخل المجتمع.

والأحد الماضي، قصفت طائرات الاحتلال مواقع ونقاط رصد للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال آنذاك، إن طائرات حربية ومروحية أغارت على أهداف تابعة لحركة حماس في قطاع غزة ، حيث تم استهداف مواقع تعني بأعمال تعاظم القوة العسكرية للحركة ومن بينها موقعيْن لانتاج وسائل قتالية صاروخية بالإضافة إلى بنى تحتية تحت أرضية ومجمع تدريبات تابع لقوة حماس البحرية.

وزعم المتحدث باسم جيش الاحتلال، أن قصف مواقع في غزة جاء ردًا على إطلاق قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه المستوطنات الإسرائيلية.

غير أن انطلاق الصاروخ، أرجعته وسائل إعلام إسرائيلية إلى خلل فني تزامن مع منخفض جوي ضرب فلسطين، وقتها.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد