هيئة شؤون المنظمات الأهلية تحذر المؤسسات المتورطة بمشاريع تطبيعيه 

رئيس هيئة شؤون المنظمات الأهلية سلطان أبو العينين

حذرت هيئة شؤون المنظمات الأهلية برام الله، اليوم الأربعاء 25 نوفمبر 2020، المؤسسات الأهلية في فلسطين المتورطة بمشاريع تطبيعيه مع إسرائيل بشكل سري أو علني. 

وقال رئيس هيئة شؤون المنظمات الأهلية سلطان أبو العينين، إن تطبيع المؤسسات يضر بالقضية الفلسطينية، ويسمح للاحتلال بالتغلغل داخل مجتمعنا الفلسطيني، ويكسر عزلة إسرائيل السياسية، ويؤدي لتراجع أهمية وأولوية القضية الفلسطينية لصالح قضايا أخرى. 

وأوضح أبو العينين خلال لقائه منسق حركة مقاطعة إسرائيل "BDS" محمود النواجعة، أن هذا التطبيع يشجع الاحتلال على استمرار تنكره للحقوق الفلسطينية، وتصعيد عدوانه وجرائمه ضد شعبنا وحصاره وتهويد المدينة المقدسة، مؤكدا أن الهيئة وفي إطار برامجها ستعمل جاهدة لعرقلة عمل المؤسسات المنخرطة في المشاريع التطبيعية. 

وتوعد أبو العينين أنه في إطار سعي الهيئة لمكافحة التطبيع، سيكون هناك إجراءات عقابية علنية، وستكون نتائجها عملية على أرض الواقع لفضح ممارسات المؤسسات المطبّعة، وفقا لوكالة وفا. 

من جانبه، أشاد النواجعة بتعاون الهيئة مع حركة المقاطعة، الذي سيثمر جهودا كبيرة لصالح الوطن والمواطنين. 

وقدم النواجعة لأبو العينين قاعدة بيانات مؤكدة، تثبت تورط عدد من المؤسسات الأهلية في مشاريع تطبيعية مع الاحتلال الاسرائيلي. 

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد