الاتحاد الاوروبي يعلق على قضية الناشط نزار بنات

الاتحاد الأوروبي

علق ممثل الاتحاد الاوروبي على قضية اعتقال قوات الامن الفلسطينية الناشط الفلسطيني من بلدة دورا قضاء الخليل نزار بنات ، بعد نشره مقطع فيديو ينتقد فيه السلطة الفلسطينية.

نص البيان كما وصل وكالة سوا الاخبارية
 
بيان محلي صادر عن الاتحاد الأوروبي حول اعتقال الناشط نزار بنات
 
ممثل الاتحاد الأوروبي يصدر البيان التالي بالاتفاق مع رؤساء بعثات دول الاتحاد الأوروبي في القدس ورام الله.  

 
اعتقلت قوات الأمن الفلسطينية الناشط نزار بنات بتاريخ 20 تشرين الثاني  بعد نشره لمقطع فيديو ينتقد فيه السلطة الفلسطينية. وبعد صدور قرار قضائي في 23 تشرين الثاني بإطلاق سراحه، أُطلق سراح نزار بنات بتاريخ 24 تشرين الثاني بعد أن أمضى أربعة أيام في معتقلات أريحا، حيث تشكل معاملة المحتجزين هناك مصدر قلق. السلطة الفلسطينية مسؤولة عن دعم حقوق الإنسان في المناطق التي تستطيع فيها ممارسة سيطرتها.
 
يعارض الاتحاد الأوروبي بشدة الإجراءات التي تهدف إلى الحد من المساحة التي يمكن للمجتمع المدني ووسائل الإعلام العمل فيها ، ويتوقع أن تلتزم السلطات الفلسطينية بمعايير الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان التي انضمت إليها من أجل ضمان حقوق الإنسان، بما في ذلك حرية التعبير عن المواطنين الفلسطينيين. وتماشياً مع العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ، يقف الاتحاد الأوروبي بحزم في دعمه لحرية التعبير ، بما في ذلك عبر وسائل التواصل الاجتماعي ، وحرية تكوين الجمعيات ، وحرية التجمع.
 
وقد قدم اليوم اجتماع اللجنة الفرعية للاتحاد الأوروبي وفلسطين المعنية بحقوق الإنسان والحكم الرشيد وسيادة القانون منصة جيدة لحوار مفتوح وبناء مع السلطات الفلسطينية حول هذه القضايا. الاتحاد الأوروبي لا يزال ملتزمًا تمامًا بدعمه لدولة فلسطينية ديمقراطية قائمة على سيادة القانون واحترام حقوق الإنسان.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد