يديعوت : الأربعاء المقبل هو يوم الحسم بمصير الحكومة الإسرائيلية الحالية

الكنيست الإسرائيلي - أرشيف

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية صباح اليوم، أن يوم الأربعاء من الأسبوع المقبل، سيكون بمثابة يوم الحسم بشأن اتخاذ قرار يتعلق بمصير الحكومة الإسرائيلية الحالية وإمكانية إسقاطها من خلال حل الكنيست.

وبحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، فإن تحالف هناك مستقبل، بزعامة يائير لابيد وموشيه يعلون، سيقدم مشروع قانون أمام الكنيست الأربعاء المقبل، لحل الكنيست والتوجه لانتخابات مبكرة.

وتتوقع الصحيفة أن يكون ذلك اليوم خلال جلسة الكنيست نقاشا دراميا حول إمكانية التوجه لانتخابات، خاصةً وأن العديد من الأحزاب تفضل عدم حل الكنيست والإبقاء عليه مع إمكانية تغيير الحكومة الحالية بإسقاطها وتشكيل حكومة بديلة.

وقالت مصادر من كتلة يمينا التي تضم أحزاب اليمين الجديد، والبيت اليهودي والاتحاد الوطني، إنهم سيصوتون لصالح مشروع القانون، وفق موقع القدس. 

ومن جهته، قال الوزير حيلي تروبر من حزب أزرق- أبيض "إن وجهة إسرائيل كما يبدو ستكون أكثر نحو الانتخابات"، موضحاً  في تصريحات لإذاعة "كان" إن حزبه قد يؤيد مشروع قانون حل الكنيست.

وأعرب  تروبر عن أمله في أن يعود رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى رشده ويغلب مصلحة "الدولة" على اعتباراته الشخصية، نافياً التقارير التي تتحدث عن وجود خلافات عميقة داخل حزب أزرق- أبيض قد تؤدي إلى انقسامه.

جدير بالذكر أن وسائل إعلام إسرائيلية،  أوضحت  أمس أن  قيادة حزب أرق أبيض، يدرسون إمكانية أن يطرحوا بأنفسهم قانون حل الكنيست، الأسبوع المقبل، كي يقودوا خطوة كهذه وألا يظهر حزب "ييش عتيد"، برئاسة يائير لبيد، كمن قاد نحو حل الكنيست وإسقاط حكومة بنيامين نتنياهو

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد