فتح تريد جرنا لمربع التسوية السياسية أبو مرزوق : ترتيب البيت الفلسطيني يبدأ بمنظمة التحرير وإدارة غزة عبء

عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق

قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق مساء اليوم الثلاثاء ان ترتيب البيت الفلسطيني يبدأ من منظمة التحرير وهذا سبب اختيارنا ان تكون انتخابات المجلس الوطني أولا.

وأضاف أبو مرزوق ان حركة فتح تمسكت بشرط إجراء الانتخابات بالتتابع بدءا بالتشريعية ثم الرئاسية، ورفضت خيار المجموع الوطني بإجرائها متزامنة.

وتابع أبو مرزوق  خلال لقاء حواري مع الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني : "السلطة الفلسطينية تريد أن تعيد تأهيل نفسها من أجل تقديم هذا الوضع للمجتمع الدولي للاعتراف بها بعد غياب الشرعيات والضغط الأمريكي عليها.

وبين ان حركة فتح تريد جر حركة حماس الى مربع التسوية السياسية ، وقلنا لا ، لان المجموع الوطني يرفض ذلك وعمر هذه التجربة فاشل.

وقال :" وضعنا كفلسطينيين في الساحة الدولية لا يسر أحدًا لأننا فتحنا بوابة الاعتراف بـإسرائيل ،ونستطيع أن نفعل الكثير لكن يجب أن نتملك الإرادة لذلك والقرار الفلسطيني لا زال بعيدا عن شعبنا وفصائله".

وشدد أبو مرزوق أنه لا يوجد خيار آخر عن الوحدة والوطنية والشراكة السياسية وتطوير ذاتنا في منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية

وأشار إلى أن الضفة الغربية بحاجة إلى المقاومة التي هي وحدها تستطيع أن توقف الاستيطان وتمنع التطبيع، مشدداً على أن الرهان على شعبنا وليس هناك رهان آخر ولا نستطيع الاعتماد على حسن النوايا لإسرائيل ولا بايدن ولا المجتمع الدولي، معتبراً أن بايدن سيخدم الأجندة الإسرائيلية لكن ليس "بمنظور الفوضى" الذي عمل به ترامب.

وقال أبو مرزوق :" آخر ما نفكر به هو سلطة تكون على رأسها حماس وإدارة قطاع غزة عبء وليس حكمًا".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد