لبحث هذه الملفات اجتماع مهم بين مفوض الأونروا واتحاد الموظفين يوم غد في غزة

موظفو الأونروا في غزة يحتجون للمطالبة بحقوقهم المالية

كشف رئيس قطاع المعلمين في اتحاد الموظفين التابع للأونروا في غزة محمود حمدان مساء اليوم الثلاثاء ، عن اجتماع سيعقد يوم غد مع المفوض العام فيليب لازاريني ، لبحث ملف رواتب الموظفين والتقليصات الأخيرة التي حصلت في المساعدات الغذائية، ووقف التوظيف، وتجميد الكثير من الخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينيين.

وقال حمدان في حديث مع إذاعة القدس المحلية إن :" المعلومات المتوفرة لدينا حتى اللحظة أن الراتب سيكون مجتزأ هذا الشهر، ونحن نطالب اللجنة الاستشارية المكونة من الدول المانحة والدول المضيفة للاجئين الفلسطينيين أن يجدوا البدائل اللازمة لدعم اللاجئين".

وأضاف :" لم تحدد نسبة للراتب ونحن نرفض التجزئة، لأن ذلك سينعكس على كافة اللجان والخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينيين في مناطق العمليات الخمس للأونروا".

إقرأ/ي أيضا: مصير رواتب موظفي الأونـروا يتحدد هذا الأسبوع

وأكد حمدان ان رواتب موظفي الأونروا لا يجب ان تخضع لأهواء دولة ظالمة مثل الولايات المتحدة الامريكية.

وقال :" نحن سيكون لنا موقف من هذا الأمر وسيكون لدينا النضال النقابي الكامل الذي قد يصل إلى الإضراب المفتوح".

وأضاف :" نحن نتساءل لماذا لا تكون هناك ميزانية ثابتة للأونروا في الأمم المتحدة؛ كبقية الهيئات التابعة للأمم المتحدة، خاصةً أنّها مؤسسة تم إنشاءها قبل 70 عاما بموافقة 180 دولة".

إقرأ/ي أيضا: سلطة النقد تكشف الاجراءات التي ستتخذ حال صرف مستحقات الموظفين

وفي 9 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، أطلقت الأونروا نداء استغاثة لتوفير 70 مليون دولار خلال الشهر الجاري، لدفع رواتب موظفيها (نحو 28 ألفا)، وتقديم خدمات التعليم والصحة.

وتقدم الأونروا ، خدماتها لنحو 5.3 ملايين لاجئ فلسطيني، وتعاني من أزمة مالية خانقة، منذ تجميد الولايات المتحدة في 23 يناير/ كانون الثاني الماضي، كامل دعمها للوكالة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد