دراسة تكشف عارضاً تحذيرياً في الفم ينذر بالإصابة بكورونا

صورة تعبيرية

كشفت دراسة جديدة، اليوم الثلاثاء، نشرت فيUS National Library التابعة للمعاهد الوطنية للصحة في بريطانيا خلال الأشهر القليلة الماضية، أنه ظهرت مجموعة متنوعة من العلامات الغريبة وغير العادية التي تحذر من الإصابة بعدوى فيروس كورونا، أحدها يتعلق بطعم معدني في الفم.

وأشار الباحثون القائمون على الدراسة إلى أن وجود طعم معدني دائم في الفم هو عارض أقل شهرة لعدوى فيروس كورونا، ويسمى خلل الذوق (parageusia). ويمكن أن يكون لهذه الحالة مجموعة واسعة من الأسباب التي قد تكون مؤقتة أو طويلة الأمد.

ولاحظت الدراسة: "بالنسبة للعديد من المرضى المصابين بعدوى فيروسية في الجهاز التنفسي العلوي (URIs)، غالبا ما يتم إضعاف تجربة تناول الطعام وإدراك النكهة إما بشكل ثانوي بسبب التهاب الأنف وما ينتج عنه من انسداد في الأنف، أو من إصابة فيروسية مباشرة إلى الظهارة العصبية الشمية".

وأضافت: "الشم عن طريق الأنف، وهو مزيج من رائحة وطعم الأنف، هو عملية حسية تسمح للإنسان بإدراك النكهة، والتي يتم تعريفها على أنها إدراك أي شيء يتجاوز أبعاد الذوق الخمسة للطعام: الحلو والمالح والمر والحامض والأومامي (المعروف شعبيا بالطعم اللذيذ).

وقالت هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية: "الطعم المعدني ليس خطيرا في العادة ويمكن أن يكون أحد أعراض العديد من الحالات المختلفة". وفق موقع "روسيا اليوم"

وتشمل الأسباب الشائعة للطعم المعدني أمراض اللثة وتناول الأدوية مثل المضادات الحيوية وعلاج السرطان أو الإصابة بنزلات البرد وعدوى الجيوب الأنفية ومشاكل أخرى في مجرى الهواء.

وأضافت الهيئة: "في بعض الأحيان، يمكن ربط الطعم المعدني بمشكلة في حاسة الشم".

وقال موقع WebMD الصحي إنه لا توجد طريقة واحدة لعلاج أو منع الطعم المعدني في الفم. وتابع الموقع الصحي: "علاجك يعتمد على السبب".

وفي بعض الحالات، قد تختفي هذه الأعراض المزعجة من تلقاء نفسها، على سبيل المثال إذا توقفت عن تناول الفيتامينات أو إذا أزلت مصدر الرصاص الذي تعرضت له.

وبعض الأدوية يمكن أن تمنحك طعما معدنيا في فمك، "وربما يساعدك التحول إلى دواء مختلف، ويجب عدم التوقف عن تناول هذا الدواء المسبب للطعم المعدني من دون استشارة طبيب".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد