جوال

أوضاع خطيرة وصعبة جدًا

حماس: الصحة في غزة تواجه عقبتين مع ارتفاع أعداد المصابين بكورونا

ارتفاع أعداد الإصابات في غزة فاقم أزمة نقص الأدوية لدى الوزارة

ارتفاع أعداد الإصابات في غزة فاقم أزمة نقص الأدوية لدى الوزارة

غزة - سوا

قالت حركة حماس ، اليوم الأحد، إن القطاع الصحي في غزة يواجه عقبتين، في ظل ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا داخل المجتمع.

وأضاف عضو العلاقات الدولية في حركة "حماس" باسم نعيم، أن "القطاع الصحي بغزة، يواجه بعقبتين، أولهما كيفية شراء هذه الاحتياجات في ظل تصاعد وتيرة الإصابات بالفيروس، والثانية، مماطلة الاحتلال في إدخال احتياجات القطاع من الأدوية لمواجهة الوباء".

وبين نعيم أن "الأوضاع الصحية في قطاع غزة، خطيرة وصعبة جدا في ظل استمرار الحصار المفروض على القطاع منذ 14 عاما، في ظل انتشار فيروس كورونا".

وأردف نعيم في تصريحات لقناة "الغد": "إن وزارة الصحة بحاجة إلى أكثر من محطة جهاز توليد للأكسجين وأكثر من 50 جهاز تنفس اصطناعي لمواجهة الفيروس".

وأوضح نعيم، أن حركته على تواصل مع العديد مع المؤسسات الدولية المعنية بالشأن الفلسطيني بشكل عام والمعنية بالشأن الإنساني والصحي بشكل خاص للمساعدة في هذا المجال.

وبيّن أنه في كثير من الأحيان يصطدمون بالحجج "الإسرائيلية" الواهية مثل الأمن أو الإجراءات المطلوبة لإدخال الادوات الطبية.

كما ولفت نعيم إلى أن رصيد الأدوية حوالي 42 %، والباقي من قائمة الأدوية رصيدها صفر، وحوالي 62% من قائمة مستهلكات المختبرات رصيدها صفر بالتالي نحن نتحدث عن وضع كارثي في المجال الصحي.