جوال

هذا ما طرحته حماس في حوار القاهرة !

الرجوب : فتح غير مدانة في عدم التوصل الى اتفاق بشأن الانتخابات وأوضاع غزة

جبريل الرجوب - أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح

جبريل الرجوب - أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح

رام الله - سوا

أكد اللواء جبريل الرجوب أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح مساء اليوم الجمعة ان حوار القاهرة كان إيجابيا وان حركته غير مدانة لعدم التوصل الى اتفاق بشأن الانتخابات وأوضاع قطاع غزة .

وقال الرجوب في حديث مع قناة الميادين تابعته سوا ان اجتماع القاهرة ناقش أدق التفاصيل ونأمل استئناف الحوار في أقرب وقت لإزالة الفجوات ، وان الاجتماع بين فتح و حماس كان جيداً واقتربنا من نقطة اللقاء على الرغم من المسافات الواسعة".

وأضاف :" جميع القوى الفلسطينية مدركة لأهمية انهاء حالة الانقسام ، والحوار الفلسطيني يرتبط بالشق السياسي بإقامة الدولة وبالشق النضالي بشأن المقاومة ، ومسار الحوار هو قرار استراتيجي بالنسبة لنا كطريق وحيد لإقامة دولتنا الفلسطينية".

إقرأ/ي أيضا: إدارة ترامب تُعلق على إستئناف العلاقات بين السلطة وإسرائيل

وأوضح الرجوب ان الحوار مع حركة حماس سيستمر الى حين التوصل لاتفاق والهدف الاستراتيجي بإقامة الدولة الفلسطينية ، مؤكدة عدم نية حركة فتح تجميد الاتصالات مع حماس أو تغيير مسار المضي بإنهاء الانقسام الداخلي.

وتابع :" لا يمكن القول إننا نجحنا أو فشلنا في الحوار لكننا اتفقنا على استمرار التواصل ، وحركة حماس طرحت الشراكة لمواجهة الضم فقط بينما نحن طرحنا الشراكة في كل الشؤون السياسية".

وقال الرجوب :" حركة فتح لا يمكن أن تنحرف عن بوصلتها ومن يريد الذهاب وراء التصاريح الشعبية فهذا شأنه ، ولا أريد النظر الى الماضي ومن يتحمل مسؤولية فشل كل الاتفاقيات السابقة".

وشدد على إلتزام حركة فتح بما قدمته لجميع الفصائل الفلسطينية من وثائق على الصعدين السياسي والنضالي ، مشيرا الى تمسك حماس من حيث الجوهر بمسار الشراكة وإنهاء الانقسام والذهاب إلى عملية ديمقراطية.

إقرأ/ي أيضا: حـماس: حديث فتـح عن المصـالحة يتناقض مع سلوكها السياسي

وأضاف الرجوب ان :" الاحتلال الاسرائيلي سيضع  كل جهده لإفشال العملية الانتخابية ، ويسعى لافشال المصالحات في الماضي ونأمل الا ينجح في تسميم أجواءنا اليوم".

وأكد على ان حركة فتح لن تقبل إلا بانتخابات ديمقراطية حرة نزيهة لإقامة أطر النظام السياسي بعيدا عن لغة الاتهامات ، مبينا ان من يريد  تغيير موازين القوى عبر العملية الديمقراطية والتنافس فهذا حقه.

وأوضح ان العلاقة مع الاحتلال الاسرائيلي ما زالت قائمة على الصدام والمقاومة بالطرق الشعبية.

وفيما يتعلق بسلاح المقاومة قال الرجوب :" مسألة تسليم سلاح المقاومة غير مطروحة الآن ولا في المستقبل ، وفي حال قامت الدولة الفلسطينية يجب ان يكون السلاح واحد وهذه المسألة تبحث بالحوار".

وكشف الرجوب ان فريق الرئيس الامريكي المنتخب جو بايدن تواصل مع القيادة الفلسطينية وتم إبلاغه بالاستعداد لبحث أي شيء إلا مسألة الوحدة الوطنية.