جوال

وفق قرارات الشرعية الدولية

الرئاسة الفلسطينية تؤكد التزامها بالذهاب للمفاوضات من أجل تحقيق السلام

الرئيس الفلسطيني محمود عباس

الرئيس الفلسطيني محمود عباس

رام الله - سوا

أكدت الرئاسة الفلسطينية، مساء اليوم الجمعة، إلتزام الجانب الفلسطيني بالذهاب إلى المفاوضات من أجل تحقيق السلام وفق قرارات الشرعية الدولية.

ورحبت الرئاسة، بالموقف الصادر عن اجتماع اللجنة الرباعية الدولية الذي أكد أن الخطوة الفلسطينية بإعادة العلاقات مع الجانب الإسرائيلي تخلق الشروط اللازمة لبناء الثقة والعودة إلى المفاوضات المباشرة بشأن القضايا الأساسية المتعلقة بالوضع النهائي. وفق وفا

وثمنت اقتراح روسيا والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي لعقد اجتماع لأعضاء الرباعية وبمشاركة دول أخرى، مشيدةً بالموقف الروسي الداعي لايجاد حل عادل للقضية الفلسطينية، والذي سيقود الى تحسين علاقات دول المنطقة.

كما رحبت الرئاسة، ببيان وزارة الخارجية الروسية الذي أكدت فيه الموقف الروسي بان الاستقرار الدائم في الشرق الأوسط لن يكون ممكناً دون إيجاد تسوية عادلة للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي وفقاً للإطار القانوني الدولي الذي أقرته الأمم المتحدة وعلى أساس مبدأ "حل الدولتين" تتعايشان بسلام وأمن.

وأعلنت السلطة الفلسطينية، الثلاثاء الماضي، إعادة العلاقة مع إسرائيل كما كانت عليه قبل وقفها في مايو الماضي.

وقال وزير الهيئة العامة للشؤون المدنية الفلسطينية حسين الشيخ ، في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية: "إنه على ضوء الاتصالات الدولية التي قام بها الرئيس محمود عباس بشأن التزام إسرائيل بالاتفاقيات الموقعة معها، واستناداً إلى ما وردنا من رسائل رسمية مكتوبة وشفوية بما يؤكد التزام إسرائيل بذلك، فإنه سوف يتم إعادة مسار العلاقة مع إسرائيل كما كان عليه الحال قبل 19 مايو الماضي".