جوال

الرئاسة الفلسطينية وحماس تعقبان

واشنطن تصدر قرارا بشأن الأميركيين المولودين في القدس

مايك بومبيو

مايك بومبيو

واشنطن - سوا

أصدرت الولايات المتحدة الأميركية، مساء اليوم الخميس، قرارًا، يتيح للأميركيين المولودين في القدس ، بتسجيل اسم إسرائيل في خانة محل الميلاد بجوازات السفر وغيرها من الوثائق القنصلية.

جاء ذلك في تغريدة نشرها وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو عبر "تويتر" قال فيها أيضا، إن "بلاده تظل ملتزمة بتحقيق سلام دائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

يشار إلى أن تصريح مايك بومبيو يأتي في إطار اعتراف الولايات المتحدة الأميركية بالقدس كعاصمة لإسرائيل.

وكانت الإدارات المتتالية في البيت الأبيض منذ قيام دولة اسرائيل قد رفضت السماح لهؤلاء بتسجيل اسم اسرائيل، معتبرة أن الوضع النهائي للقدس ستحدده اتفاقات سلام والشرعية الدولية. وفق هيئة البث الإسرائيلية "كان"

الرئاسة الفلسطينية تعقّب

ومن جانبه، عقب المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة على قرار بومبيو قائلًا : "إن القدس الشرقية أرض محتلة، وأن تصريحات بومبيو مرفوضة وتشكل خرقا سافرا للقوانين الدولية والشرعية الدولية".

وجدد أبو ردينة التأكيد، مساء اليوم الخميس، على أن القدس الشرقية بمقدساتها الإسلامية والمسيحية خط أحمر، وهي جوهر الأمن والاستقرار في المنطقة بأسرها. وفق وفا

اقرأ أيضا/ شاهد : الجيش الإسرائيلي ينهي مناورة تحاكي سيناريو حرب "متعدد الجبهات"

موقف حركة حماس

وحول موقف حركة حماس بشأن القرار الأمريكي، قال المتحدث باسم حماس حازم قاسم، إن إعلان وزير الخارجية الأمريكي أن بلاده ستسمح لمواطنيها المولودين بالقدس المحتلة بوضع اسم المدينة أو إسرائيل في خانة محل الميلاد بجوازات السفر، يعكس إصرار واشنطن على تنفيذ كل خطوات صفقة القرن بتشجيع من تطبيع بعض الدول العربية مع الاحتلال.

وأضاف قاسم في تصريح له وصل سوا: "هذا الإعلان بقدر ما يؤكد مشاركة الولايات المتحدة في العدوان على شعبنا الفلسطيني، فإنها تمثل قمة التزوير للتاريخ والواقع والحقائق".

وتابع المتحدث باسم حركة حماس: " السلوك الأمريكي الذي يصاعد من دعمه للاحتلال على حساب حقوق شعبنا الفلسطيني الثابتة، يدلل على الاستهتار البالغ من الإدارة الأمريكية بالمنظومة الرسمية العربية".