جوال

20 ألف معتمر في اليوم

السعودية تعلن إتاحة العمرة لجميع المسلمين بدءا من الأحد المقبل

الكعبة المشرفة في مكة المكرمة

الكعبة المشرفة في مكة المكرمة

الرياض - سوا

أعلن المتحدث الرسمي للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي هاني بن حسني حيدر، أن الرئاسة أكملت استعداداتها لانطلاق المرحلة الثالثة من عودة المعتمرين والمصلين من جميع دول العالم.

وأوضح حيد في بيان نشرته الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، أنه سيتم بدءًا من الأحد المقبل استقبال ٢٠ ألف معتمر، و٦٠ ألف مصلٍ في اليوم، مضيفًا أنه سيتم العمل بالتعاون مع الجهات المعنية لتسهيل الإجراءات وتطبيق الاحترازات من أجل سلامة وأمن وراحة المعتمرين وضيوف الرحمن.

ونوه إلى أنه سيتم تطبيق حزمة من الإجراءات الوقائية المكثفة تزامناً مع الزيادة المرتقبة للأعداد، بمتابعة مستمرة من الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس.

وذكر المتحدث الرسمي أن الرئاسة العامة جهزت (٦٠٠) عربة كهربائية، و(٥٠٠٠) عربة يدوية، يشرف عليها (١٢٠) موظفًا، خاصة بالمعتمرين، ويتم تعقيمها بشكل مستمر، وذلك قبل الاستخدام وبعده، مع وضع ملصقات التعقيم للتأكيد بأن العربات معقمة وجاهزة للاستخدام مرة أخرى.

اقرأ أيضا/ صحيفة : سكان غــزة سيشعرون خلال الأيام المقبلة بنتائج زيارة وفد حمــاس للقـــاهرة

وأضاف سخرت الرئاسة (٣٣) فرقة ميدانية تعمل على مدار الساعة لتعقيم كافة جنبات المسجد الحرام وساحاته الخارجية ودورات المياه، مستخدمين أكثر من (٢٥٠٠) لتر من المعقمات الصديقة للبيئة لسلامة قاصدي المسجد الحرام.

وذكر حيدر أن أكثر من (٣٠٠) جهاز آلي حديث لتعقيم الأيد يعمل بخاصية الاستشعار، تم توزيعها في جنبات بيت الله الحرام، تستهلك أكثر من (١٠٠٠) لتر يومياً.

وأشار إلى أن الرئاسة مستمرة ضمن المرحلة الثالثة في تنظيم مسارات دخول المعتمرين والمصلين وخروجهم، وتطبيق الإجراءات الاحترازية، والتباعد الاجتماعي بينهم في جميع المصليات، وذلك خلال أدائهم لجميع الفروض.

وبين حيدر أن الرئاسة تتابع انسيابية الحركة والإشراف على جميع المواقع بالمسجد الحرام، بدء من الساحات والتوسعات وداخل صحن المطاف والممرات المؤدية إليه، وتقوم برصد جميع الملاحظات والسلبيات التي تعيق حركة الحشود وترتبط عمليات الرئاسة بشكل مباشر مع الجهات الأمنية والصحية العاملة بالحرم المكي.

ونوه إلى ضرورة التقيد بالتعليمات والإجراءات الاحترازية من ارتداء الكمامات، وتعقيم الأيد، والمحافظة على مسافة بينك وبين الآخرين تحقيقا للتباعد الاجتماعي، وإحضار السجادة الخاصة، وعدم اصطحاب الأطفال؛ حتى نضمن - بإذن الله- سلامة المعتمرين والمصلين وحصولهم على مناخ تعبدي آمن وصحي.

وكانت السعودية قد أوقفت مناسك الحج والعمرة أمام المسلمين في العالم منذ عدة شهور، وذلك كإجراء احترازي وصحي، بسبب انتشار فيروس كورونا في السعودية وباقي دول العالم.