جوال

شاهد: الاحتلال يمنع المواطنين من الوصول إلى الحرم الإبراهيمي

قوات الاحتلال في الحرم الإبراهيمي - ارشيفية

قوات الاحتلال في الحرم الإبراهيمي - ارشيفية

الخليل - سوا

منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس 29 أكتوبر 2020، المواطنين من الدخول إلى الحرم الإبراهيمي للمشاركة في فعالية احياء ذكرى المولد النبوي الشريف، الذي نظمته وزارة الأوقاف والشؤون الدينية.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اعتدت على رئيس بلدية الخليل تيسير أبو سنينة، لمنع المواطنين من الوصول إلى الحرم الإبراهيمي، موضحةً أن المواطنين تمكنوا من الدخول والمشاركة في الاحتفال الذي نظمته وزارة الأوقاف والشؤون الدينية.

وقال مدير الحرم الإبراهيمي الشريف الشيخ حفظي أبو سنينة، إن قوات الاحتلال شددت إجراءاتها على الحواجز العسكرية المقامة على مداخل البلدة القديمة وفي محيط وعلى بوابات الحرم لمنع المواطنين من دخوله والمشاركة في الاحتفال رغم اتخاذ جميع تدابير الوقاية والسلامة العامة. وفقا لوكالة وفا

وأضاف أبو سنينة أن "الحرم الإبراهيمي سيبقى إسلاميا خالصا رغم محاولات الاحتلال استغلال الظروف الراهنة المتعلقة بجائحة كورونا لتهويده، ورسالتنا إلى أمتنا العربية والإسلامية ولأهلنا في كل أرجاء العالم وللجمعيات الدولية التي كفلت حق حرية العبادة وحق ممارسة الشعائر الدينية حسب الشرائع والمواثيق الدولية، وأن شعبنا يتطلع للحرية والاستقلال ومن أجل إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس ، ولن يستطيع الاحتلال كسرنا وفرض إرادته ومخططاته الاستيطانية على مقدساتنا وإرثنا التاريخي والحضاري".

وأكد أن سياسة الاحتلال لن تمنع أبناء الشعب الفلسطيني من الوصول إلى مقدساتهم، في ظل تشديد الاعتداءات وانتشار فيروس كورونا.