جوال

غزة: كيف ساهمت البروتوكولات الصحية في تقديم خدمات جراحية آمنة لمصابي كورونا؟

غرفة العمليات في وزارة الصحة بغزة

غرفة العمليات في وزارة الصحة بغزة

غزة - سوا

قالت وزارة الصحة الفلسطينية ب غزة ، إن السياسات والبروتوكولات التي وضعتها أسهمت في تقديم خدمات جراحية آمنة لمرضى فيروس كوفيد 19، كما حافظت على سلامة الطواقم الطبية المقدمة للخدمات الجراحية.

وأفاد أ.هاني حمادة مدير دائرة العمليات والعيادات الخارجية في الإدارة العامة للمستشفيات بوزارة الصحة، خلال بيان صحفي وصل "سوا"، أنه تم وبالتعاون مع  إدارتي مكافحة العدوى وتحسين الجودة وضع بروتوكولات للتعامل الجراحي مع مرضى فيروس كوفيد 19، إلى جانب تجهيز قسم العمليات في مستشفى غزة الأوروبي وتخصيصه لتقديم الخدمة الجراحية لمرضى الفيروس بشكل آمن.

وأشار حمادة إلى أن دائرته أجرت مناورة حية في قسم الجراحة بمستشفى غزة الأوروبي تحاكي إجراء عمليات جراحية لمرضى مصابين بفيروس كورونا ، وآلية التعامل الآمن معهم وهو ما مكن الكادر الطبي في التعامل السليم والآمن مع المرضى خلال الجائحة.

ولفت حمادة إلى أن البروتوكولات الموضوعة في ذات السياق، لا تقتصر على التعامل الجراحي في مستشفى غزة الأوروبي مع مرضى كوفيد 19، ولكن تشمل الطواقم الجراحية في كافة المستشفيات في قطاع غزة وذلك لاحتمالية ورود حالات تقتضي عمليات جراحية طارئة لإنقاذ الحياة لمرضى مصابين بفيروس كوفيد 19، حيث تم تدريب الطواقم الطبية على إجراءات السلامة الشخصية وتزويدهم بالملابس الواقية لإجراء مثل هذه العمليات.

وأوضح حمادة أن البروتوكولات أسهمت في حماية الطواقم الجراحية من الاصابة بالفيروس خلال أداء واجبها، حيث يتم إجراء مسحات دورية لكافة الكوادر العاملة في أقسام العمليات، وذلك للحفاظ على تقديم خدمات جراحية آمنة للمواطنين.