جوال

ملف المصالحة لا يحمل اي جديد

أبو يوسف لسوا : ننتظر ما سيخرج من وفد حماس في القاهرة

عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف

عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف

رام الله - سوا

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف، مساء اليوم الاثنين، إن ملف المصالحة الفلسطينية لا يحمل أي جديد حالياً، ويتم الانتظار لما سيجري مع وفد حركة حماس المتواجد في القاهرة.

وحول دعوة المنسق العام للأمم المتحدة في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف للقيادة الفلسطينية بعودة التنسيق مع الاحتلال الإسرائيلي، شدد على أن تلك الدعوة لا تنسجم مع ما يقوم به الاحتلال الإسرائيلي من تصعيد عدواني وإجرامي وإبتزاز بإحتجاز أموال المقاصة، بحجة الأموال التي تصرف لأهالي الشهداء والأسرى وكذلك الدعاوى التي رفعها عدد من المستوطنين والتي تقدر بمئات ملايين الدولارات.

وأشار إلى أن قمة الابتزاز يأتي بربط بقرار عودة تحويل الأموال للسلطة الفلسطينية بالحوار الثنائي مع الاحتلال، مؤكداً بأن القيادة اتخذت قرار في 19/5 بوقف التنسيق مع الاحتلال وأصبح هذا الأمر لا يقبل النقاش.

ولفت أبو يوسف إلى أن الأولوية الان تأتي بضغط المجتمع الدولي على الاحتلال للانصياع للشرعية الدولية وقرارات المجتمع الدولي والبدء الفوري بحل حقيقي لإنهاء الاحتلال وليس تجميله.

إقرأ أيضاً: فلسطين: مجلس الوزراء يحدد موعد صرف رواتب الموظفين

وقال "على ملادينوف أن ينظر لما يقوم به الاحتلال وهذا الابتزاز الرخيص ويتوجب عليه أن يضغط على الاحتلال لإعادة كل الأموال المنهوبة".

وكان المنسق العام للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، قد أكد مساء اليوم، أن أموال المقاصة لا يمكن استبدالها بأموال المانحين، مطالباً القيادة الفلسطينية باستئناف التنسيق مع إسرائيل والقبول بأموال المقاصة.

وبشأن الترحيب الواسع بمبادرة الرئيس الفلسطيني محمود عباس بعقد مؤتمر دولي للسلام، أشار أبو يوسف إلى أن كل الكلمات اليوم كانت تؤكد على حقوق الشعب الفلسطيني وإنهاء الاحتلال من خلال عقد مؤتمر دولي لتطبيق الشرعية الدولية، حيث أن الاجتماع اليوم كان مهماً وي فتح الباب أمام ثقل دولي لإيجاد حل حقيقي يؤدي لإنهاء الاحتلال على قاعدة تضمن حقوق الشعب الفلسطيني كافة.