جوال

تكلّم باللغة العربية.. ماذا قال الرئيس الفرنسي عن الرسوم المسيئة للنبي محمد؟

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

باريس - سوا

تحدث الرئيس الفرنسي، ايمانويل ماكرون في تغريدة له، باللغة العربية، ردًا على حالة الغضب الناجمة من التصريحات الرسمية وغير الرسمية التي تبرر نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد (صلى الله عليه وسلم).

وكتب ماكرون عبر صفحته: "لا شيئ يجعلنا نتراجع، أبداً. نحترم كل أوجه الاختلاف بروح السلام. لا نقبل أبداً خطاب الحقد وندافع عن النقاش العقلاني. سنقف دوماً إلى جانب كرامة الإنسان والقيم العالمية".

وكانت تصريحات ماكرون، خلال حفل تأبين المعلم صامويل باتي الذي قتل وقطع رأسه في أحد شوارع العاصمة باريس، قد أثارت غضبا واسعا. 

وقال ماكرون آنذاك: "صمويل باتي قتل لأن الإسلاميين يريدون الاستحواذ على مستقبلنا ويعرفون أنهم لن يحصلوا على مرادهم بوجود أبطال مطمئني النفس مثله".