جوال

الأسير الأخرس: لن أتناول أي طعام إلا وأنا حر وهذا جوابي الوحيد للاحتلال

الأسير ماهر الأخرس - مستشفى كابلان

الأسير ماهر الأخرس - مستشفى كابلان

رام الله - سوا

قال الأسير المضرب عن الطعام ماهر الأخرس، اليوم الأحد 25 أكتوبر 2020، إن الحرية تنتزع انتزاعاً من الاحتلال وليس عبر استجدائها من مجلس الأمن.

وأكد الأخرس خلال مقابلة مع قناة الميادين، أنه مستمر في إضرابه عن الطعام، قائلا "لن أتناول أيّ طعام إلا وأنا حر من الأسر".

وأضاف: الاحتلال عاملني بطريقة وحشية ولم تكن لدي قوّة الوقوف على الأرض، وجوابي الوحيد للاحتلال دائما "حريتي أو الشهادة"، مبينا أنها "كانت أيام صعبة وتجاوزتها بعون الله"، لافتا إلى أنه يشعر بآلام في القلب "كأنها سكاكين".

وشدد الأخرس على أنه "يجب أن يكون أسرانا كالأسود في وجه عدونا وهو ضعيف أمام إرادتكم"، داعيا كل أسير وتنظيم أن يقف وقفة عز وألا يقبل الخضوع.

وقال الأسير ماهر الخرس المضرب عن الطعام لليوم الـ91، " ما أسمعه من أمهات الشهداء لا أسمعه من قادة كبار، وأمهات شهدائنا هم قادتنا، و أستمد إرادتي من شعبنا الفلسطيني ومن عوائل الأسرى والشهداء".

وتابع: "أهلي ربوني على المبادئ وأنا أتوكل على الله في نضالي، وشعبنا الفلسطيني حر ودعمكم لي هو دعم لأنفسكم وهذا يفرحني حيث أنا"

وأردف قائلا " أشكر كل من تضامن معي وأناشد الفلسطينيين الوحدة وليس المفاوضات مع الاحتلال".

وشكر الأسير الأخرس كل من وقف إلى جانبه وقال: "أهل غزة وقفوا وقفات لم يقفها أحد رغم الحصار. شكراً للشعب اللبناني وشكراً لسوريا وان شاء الله تنتصر على الإرهابيين التكفيريين. شكراً لأهل الجنوب اللبناني وقيادتهم الحكيمة على الدعم".

فيما قالت والدته: "والدة الأسير ماهر الأخرس للميادين: أخاف على صحة ماهر وروحه روحي وأنا أريد نصره وحريته والله ناصره. وشددت على أنه يطالب بإلغاء الاعتقال الإداري كليّاً وليس تجميده".