جوال

نسبة الصحفيات تمثل 30%

رام الله: قرار بوجود الصحفيات في اللجان النقابية

لقاء نقابة الصحفيين- رام الله

لقاء نقابة الصحفيين- رام الله

رام الله - سوا

قال نقيب الصحفيين الفلسطينيين ب رام الله ناصر أبو بكر، اليوم الأحد 25 أكتوبر 2020، إن هناك قرارا بتفعيل وجود الصحفيات في مختلف اللجان النقابية.

وأوضح أبو بكر أن القرار سيؤسس لانطلاقة جديدة للصحفيات في العمل النقابي، مؤكدا أن النقابة اتخذت قرارا بتمثيل النساء بما لا يقل عن 35% في اللجان الفرعية للنقابة في المؤسسات الاعلامية. وفقا لوكالة وفا

وأضاف: "لجنة الجندر تأسست عام 2010 ايمانا بدور الصحفيات لأهمية دورهن، ونسبة الصحفيات تمثل 30%، ونسعى أن تصل إلى النصف، خاصة أن عدد طالبات الإعلام يصل إلى 56%".

وأشار أبو بكر إلى أن 30% من الانتهاكات التي وردت في تقرير لجنة الحريات في نقابة الصحفيين هي لصحفيات تعرضن لتحرش من جنود الاحتلال، مشيرا إلى أن هناك 3 آلاف صحفي وصحفية في فلسطين ومثلهم في الخارج، "ونسعى لأن يكون جميع الصحفيين المتواجدين في فلسطين او في الخارج في إطار النقابة".

جاء ذلك خلال اللقاء التفاكري الذي دعت له النقابة، بحضور عضوي الأمانة العامة خلود عساف، وموسى الشاعر، والصحفي غازي بني عودة معد دراسة "هل ستنجو الصحافة الفلسطينية من كورونا ؟"، ومسؤولة لجنة الجندر في النقابة ريما العملة، لمناقشة أوضاع الصحفيات والصحفيين في ظل جائحة كورونا.

من جهتها، قالت عساف: إن اللجنة حاولت التواصل مع الصحفيات لمعرفة الاحتياجات والأولويات من خلال لجان في مناطق تتبع للنقابة، لتكون قادرة على التواصل مع مختلف الصحفيات.

وبدروها بينت العملة أن الصحفيات يواجهن تحديات وظروف صعبة، تفاقمت في ظل الجائحة، وتسعى اللجنة للتواصل والمتابعة مع الصحفيات للتخفيف من آثار الجائحة.

من جهته أشار بني عودة إلى أن المؤسسات الاعلامية الخاصة هي الأكثر تأثرا بالجائحة، داعيا إلى تخفيف الضرائب على المؤسسات لمساعدتها على مواصلة العمل.