جوال

حماس تُطور الصواريخ المضادة للطائرات

مسؤول إسرائيلي: دخول الجيش إلى غزة "مسألة وقت" وأزلنا عقبة الأنفاق الحدودية 

الاحتلال الإسرائيلي على حدود غزة - أرشيف

الاحتلال الإسرائيلي على حدود غزة - أرشيف

غزة - سوا

قال مسؤول إسرائيلي في فرقة غزة ، اليوم الجمعة، إن دخول جيش الاحتلال إلى غزة، مسألة وقت فقط، مدعيًا أن إسرائيل، أزالت عقبة الأنقاق الحدودية شرق القطاع.

وبحسب ما وصفته القناة 12 العبرية، فإن مسؤولاً إسرائيليا كبيرًا، قال: "إن الكشف عن تسلل النفق من غزة بمساعدة الجدار الذي أقيم يشير إلى أن مؤسسة الأمن ربما وجدت حلاً لهذا التهديد وتحتاج بالفعل إلى الاستعداد للتحدي التالي والذي قد يتمثل في الكوماندوز البحري، الطائرات المفخخة، الصواريخ المضادة للطائرات".

وأضاف: "يمكننا بحذر القول أننا أزلنا عقبة الأنفاق الحدودية، لكن لن أقول أن التهديد انخفض إلى الصفر، كما أن التنظيمات ستستمر في استخدامها داخل القطاع، عندما يدخل الجيش غزة وهذه مسألة وقت فقط فإن القوات ستجد نفسها تقاتل في منطقة مليئة بالعوائق تحت الأرض، سوف يستخدمون الأنفاق لمفاجأتنا والتحرك ونقل الأسلحة وغيرها".

وتابع في تحليله أن "التنظيمات ولا سيما الكبيرة منها تستثمر جهودا لتطور نفسها على الجانب البحري، فمثلا تزيد حماس من قوتها البحرية، وهناك استثمار جاد في الكوماندوز وأذكر أننا كشفنا محاولات تهريب لمعدات غوص متطورة، بالنسبة لهم ستكون هذه طريقة أخرى وكأنها نفق تحت البحر لاختراق الحدود".

وزعم المسؤول الإسرائيلي، أنه "في قطاع غزة أيضا يستثمرون في تطوير الصواريخ المضادة للطائرات، بالنسبة لحماس فإن إسقاط طائرة أو مروحية إسرائيلية سيكون إنجازا كبيرا".

وادعى أيضا أنه "في السنوات الأخيرة أفاد طيارو سلاح الجو عن محاولات إطلاق صواريخ محمولة على الكتف لكن حتى الآن فشلت جميع عمليات الإطلاق هذه، ومع ذلك يقدر الجيش أن حماس ستحاول تهريب أنظمة دفاع جوي أكثر تطوراً إلى قطاع غزة".