جوال

الصحة بغزة تنظم لقاءً توعوياً حول سرطان الثدي

الصحة بغزة تنظم لقاءً توعوياً حول سرطان الثدي

الصحة بغزة تنظم لقاءً توعوياً حول سرطان الثدي

غزة - سوا

نظمت دائرة التثقيف وتعزيز الصحة بالتعاون مع وحدة العلاقات العامة والاعلام بوزارة الصحة في غزة ، لقاءً توعوياً حول آليات الكشف المبكر عن سرطان الثدي وذلك ضمن فعاليات أكتوبر الوردي التي انطلقت تحت شعار " فحصك دليل وعيك وحرصك".

وأكد مدير دائرة العلاقات العامة سامي أبو ناموس وفق بيان وصل "سوا" اليوم الحميس، على أن اللقاء يأتي للتوعية في ظل عدم الإلمام الكافي بأسباب الإصابة بسرطان الثدي، وكيفية الفحص المبكر للحماية من الإصابة به.

وأوضح أبو ناموس أن هذه الفعاليات تأتي في إطار تطبيق خطط الوزارة لمكافحة المرض وزيادة الوعي من أجل تخفيف نسبة حدوث سرطان الثدي ونسبة الوفيات الناجمة عن الإصابة به خصوصاً لدى السيدات فوق سن الأربعين.

من جهته قالت إيمان شقورة أخصائية التثقيف الصحي بوزارة الصحة أن تكثيف الحملات التوعوية حول مرض سرطان الثدي لجميع السيدات بمختلف الفئات العمرية، يأتي في إطار حمايتهن من الإصابة بالمرض عبر الكشف المبكر عنه.

وقالت أخصائية التثقيف الصحي أن 98% من السيدات اللواتي يقمن بالفحص المبكر عن سرطان الثدي، يتماثلن للشفاء بصورة أسرع من اللواتي يكتشفن الإصابة في وقتٍ متأخر.

وأضافت:" لا يمكن تجاهل هذا المرض، لخطورته على السيدات بوجه التحديد، فهو يعتبر ثاني مسبب للوفاة بعد سرطان الرئة".

وأشارت إلى أن هناك عوامل خطورة للإصابة بسرطان الثدي، تتمثل في النوع والجنس والعامل الوراثي، بالإضافة إلى سن البلوغ والسمنة، وتعاطي بعض أنواع الأدوية الهرمونية.

ونوهت شقورة إلى ضرورة الفحص المبكر الذاتي للسيدات في اليوم السابع أو الثامن بعد انقضاء فترة الحيض لديهن، أما في حال بلوغ السيدة سن اليأس فيمكنها تحديد يوم معين خلال الشهر لإجراء الفحص ذاتياً.

ودعت شقورة السيدات كافة بمختلف الأعمار إلى ضرورة إجراء فحص الكشف المبكر عن سرطان الثدي ذاتياً، لاكتشافه مبكراً ومنع تفشيه وصولاً للشفاء التام.