جوال

مراقب الدولة الإسرائيلي يكشف النقاب عن قصور لدى قوات الجيش

الجيش الإسرائيلي

الجيش الإسرائيلي

القدس - سوا

كشف مراقب "الدولة" الإسرائيلي متنياهو انجلمان، اليوم الاثنين، النقاب عن وجود قصور أمني واقتصادي وفي البنية التحتية وكذلك الاجتماعية للجيش الإسرائيلي وذلك خلال تقريرًا مطولًا حول الموضوع، مركزاً على الملف الأمني لدى الجيش واستعداداته للقتال تحت تهديد الأسلحة الكيماوية.

وأشار انجلمان إلى أن استخدام الأسلحة الكيميائية أثناء الحرب يعتبر تهديدًا معروفًا وموجودًا خاصةً خلال السنوات الأخيرة، وباتت جيوش مختلفة تواجه هذا التهديد، بما في ذلك الجيش الأميركي، الذي يرى فيه تحديًا كبيرًا ومعقدًا. وفق موقع صحيفة القدس

ووفقًا للتقرير، فإن فحص مكتب مراقب الدولة ركز على استعداد الجيش الإسرائيلي لذلك، وخاصةً القوات البرية، وكذلك قوات قسم التكنولوجيات واللوجستيات والجبهة الداخلية والمراكز الطبية خاصةً على الجبهتين الشمالية والجنوبية.

وتبين من التدقيق الذي جرى أن القوات البرية لا تمتلك القدرة لمواجهة ذلك، وفي المقابل كان هناك تطور إيجابي فيما يتعلق بتحسين كفاءة الأنظمة الخاصة بمواجهة مثل هذا الهجوم، موصياً بضرورة أن يعمل الجيش وخاصةً السلاح البري على تحسين جاهزية الوحدات القتالية في التشكيلات النظامية والاحتياطية للتعامل مع التهديد الكيمائي في إطار الأمن المستمر وأثناء الحرب، وبأن يتم تقليص الفجوات بشأن الجاهزية لذلك، وإعداد صياغة مبادئ توجيهية بشأن طرق تحسين الاستعداد للتعامل مع هذا التهديد.